لشراء كتب مكتبة الانجلو المصرية التي حذفت روابطها https://www.anglo-egyptian.com/ar/
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
استشارة نفسيةالجمعة يونيو 09, 2017 5:33 pmالهادي حامد
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

في بيتنا مريض نفسي د. عادل صادق

في الأحد فبراير 03, 2013 9:51 am




حاولت جهدي أن يكون كتابي هذا واضحا وبسيطا له معنى وهدف ونابع
من خبرتي ونظريتي وفلسفتي وإيماني، معبرا عن قضيتي التي أدافع عنها،
وحرصت أن يصل إلى كل إنسان، البسيط والمثقف، وأن يستفيد به مرضاي
وأهل مرضاي وتلاميذي.. وهذه هي خبرتي الحادية عشرة في وضع كتاب..
وقضيتي الأساسية في الحياة مرتبطة ارتباطا وثيقا بتخصصي في الطب
النفسي لها عدة أوجه:
- أن العلم يجب أن يتاح للجميع.. أن يتم تبسيطه إلى أقصى درجة حتى
يتقبله كل عقل و تتأثر به كل نفس..
- أن المواطن البسيط يجب أن تكون له ثقافة طبية..
- أن يعرف الناس المزيد عن الطب النفسي..
- أن تتغير نظرة الناس للمرض النفسي وللمريض النفسي.. ألا نخجل حين
نمرض أو حين يمرض أحد أعزائنا بهذا المرض.. الشيء الوحيد الذي يجب أن
يخجل منه الإنسان هو أن يخطئ عن عمد.. وليس من المعقول أن نخجل من
المرض..
- أن يتفهم أهل المريض طبيعة مرضه ليساعدوا في علاجه.. أكثر ما
يتعس المريض النفسي ألا يقدر معاناته أحد... نحن نتعاطف مع من تورمت
عيناه أو كسرت ساقه، و لكن قليل منا من يتعاطف مع المكتئب، أو القلق، لأن
المرض النفسي لا تراه العين ولا تدرك آثاره، المريض وحده هو الذي يتلوى
من الداخل، أما مريض المغص الكلوي فيتلوى من الخارج..
- أن يعرف بقية الأطباء في الفروع الأخرى كل شيء عن المرض
النفسي. فالنفس و الجسد شيء واحد. ومن يمرض نفسيا يتألم جسديا، ومن
يمرض جسديا يتألم نفسيا..
- أن يدرك تلاميذي أن مهنة الطب النفسي هي مهنة صعبة تحتاج لاستعداد
خاص وعشق كبير وجهد عظيم. هي كالفن وهو كالفنان. ليست عملا روتيني


وهو ليس موظفا.. والفن إبداع وعطاء.. والنفس البشرية لغز محير وسر
الأسرار.. ومن يتصدى لهذه المهنة عليه أن يشارك في حمل هموم البشر وأن
يشقى بها وأن يشقى أكثر حين لا يستطيع تخفيف آلامهم.. هذه المهنة لها بريق
خاص.. والسيكوباتي يستطيع أن يلمع وأن يبهر أعين تلاميذه وأن يضللهم
ويفسد ذممهم فيصبحوا مصدر ألم للمريض فوق آلام مرضه.. ولذا فقد أنهيت
هذا الكتاب بفصل أعتبره أهم ما كتبت في حياتي.. إنه عن ميثاق الشرف
للطبيب النفسي.. وخلاصته أننا لسنا بحاجة إلى ميثاق شرف مكتوب.. فأي
ميثاق شرف مكتوب هو ميثاق سطحي ويتيح للسيكوباتي أن يلبس رداء الفضيلة
والحق.. ولكن المهم أن نبني الشرف داخل قلب وعقل الطبيب الشاب.. أن يملي
عليه ضميره الميثاق الذي يتعامل من خلاله مع مرضه وأن تكون روح الميثاق
مستمدة من تعاليم السماء.. تعاليم الخالق والتي تنظم علاقة الإنسان بأخيه
الإنسان.. أي إنسان مع أي إنسان وليس فقط الطبيب مع المريض..
... أما بداية الكتاب فعن الخيانة.. الخيانة حين تصبح مرضا في عقل
إنسان.. إنها الغيرة المرضية التي تتحول إلى شك ثم تتحول الشك إلى يقين بأن
شريك الحياة خائن وهو ليس بخائن وإنما هو بريء وطاهر وسليم.. وياله من
موقف صعب يقفه هذا الإنسان البريء حين يتهم في أعز وأهم شيء لدى
الإنسان الحر.. شرفه.. وكم من جرائم قتل ارتكبت والقاتل والقتيل ضحايا..
القاتل ضحية مرض جعل فكرة خاطئة تسيطر عليه فأراد أن ينتقم.. والقتيل
ضحية مرض لم يدرك أحد أنه مريض فيبادر بعلاجه، لأنه كان يبدو عاقلا
متزنا يمارس حياته بشكل طبيعي، بل أن بعض الناس صدقوه حين باح لهم أن
زوجته تخونه.. وفات هؤلاء الناس –لأنهم لا يعرفونه – أن المرض العقلي قد
يكون مجرد فكرة خاطئة في عقل إنسان يبدو في غاية الاتزان..
ولكنها فكرة قاتلة تنتهي بسبها حياة إنسان بريء..
ماذا تفعل هذه الزوجة البريئة..؟ ماذا يفعل أهلها..؟ كيف نعالج هذا
المريض الذي لا يعتقد أنه مريض والويل لمن يواجهه ويقول له أنه مريض..؟
ثم ينتقل الكتاب إلى مشكلة أكثر تعقيدا وأشد إيلاما لصاحبها أو صاحبتها،
إنها مشكلة أو مرض التحول الجنسي.. مرض غريب يبدأ بحيرة شديدة، وأعتقد
أنها أقسى وأقصى حيرة يمكن أن تواجه إنسانا في حياته. فهو رجل جسدا
وامرأة نفسا.. هو رجل بأعضائه وامرأة بمشاعره وأفكاره وإدراكه الداخلي
لذاته.. أي رجل من الخارج وامرأة من الداخل.. أي انقسام وأي تفتت وأي
ضياع.. هو يرفض أن يكون رجلا رغم أن الفحوصات التشريحية
والفسيولوجية والكروموزومية تؤكد أنه رجل.. ولكنه يصدق إحساسه.. يصدق
إدراكه الداخلي لذاته ولذا فهو يصر أن يتحول إلى امرأة.. وينزل الخبر نزول
الصاعقة على رؤوس أهله أجمعين..
ويبدأ صراع مرير بين المريض وأهله.. وبين المريض والمجتمع.. وتبدأ
رحلة المعاناة عند طبيب جراحة التجميل وتنتهي عند الطبيب النفسي.. أما أن
أتحول جراحيا إلى امرأة، وإما أن أموت. كيف نساعد هذا البائس..؟ ماذا يفعل
أهله.. ؟ ما موقف الجراح وكيف يتخذ الطبيب النفسي القرار.. ؟
وفصل آخر قد يثير ضيقا شديدا ولا أقول كلمة أخرى في بعض النفوس..
إنه عن العلاقة المحرمة التي قد تنشأ بين الأب وابنته أو أي صورة من صور
العلاقة بين المحارم.. وفي يوم من الأيام فكرت أن أكتب كتابا بأكمله عن هذا
الموضوع وذلك بعد أن تبينت من خلال عملي أن هذا الموضوع ليس نادرا كما
قرأت في كتب الطب النفسي.. وترددت بعض الوقت حتى لا أصدم مشاعر
الناس.. ولكن من وقت لآخر تلح علي فكرة أن أكتب للناس عن الموضوع حتى
يمكن أن تكتشف الحالات مبكرا، وحتى يمكن إنقاذ الضحايا كالابنة التي
تتعرض لصدمة حادة تعصف بمشاعرها تجاه الأب وتجاه كل رجل وتتسبب في
كثير من المعاناة النفسية لا يعلم مداها إلا الله.. وثمة امرأة أخرى تكابد معاناة
طاحنة حين تعلم بالأمر وهي الأم إنها تعكس حالا من المرأة التي تكشف أن
لزوجها علاقة بامرأة أخرى..
كيف نعالج الأب..؟ كيف نستدعيه للعلاج..؟ لماذا لم تصارحنا الابنة وتستمر
العلاقة بينهما لسنين حتى تكتشف الأم مصادفة تلك الكارثة..؟ هل تحتاج الابنة
للعلاج النفسي..؟ ماذا تفعل الأم المنكوبة..؟ كيف تكون العلاقة بين الثلاثة في
المستقبل ..؟
وأخصص فصلا عن الخوف.. و كلنا نخاف.. ولكن بعضنا يخاف بشدة..
يخاف إلى حد الرعب.. الخوف يفسد طعم حياته.. خوف يرج قلبه ويذل
أحاسيسه ويشتت أفكاره ويعوق حياته.. بعضنا يخاف أشياء تافهة لا معنى لها..
بعضنا يخاف المرض إلى حد أنه يمرض فعلا بعقله وجسده.. بعضنا يخاف
الموت إلى حد أن يموت وهو حي.. وأبغض أنواع الخوف هو الخوف من
الناس وذلك هو الخوف المذل وهو أسوأ من الخوف من العفاريت، فالعفاريت لا
نراها ولسنا مضطرين للتعامل معها..
والخجل مشكلة أخرى قد تدمر مستقبل إنسان ذكي وطموح ومحب للحياة
وللناس.. أهو مرض أم طبع ؟! وهل من علاج للخجل؟
ثم نتعرض في فصل آخر لضغوط الحياة التي تسحق البعض منا.. فيرتفع
ضغط الدم وتضيق شرايين القلب وتهدد بأزمة قلبية، أو يصاب المضغوط
المهموم بالسكر أو يحدث ثقب في معدته أو أمعائه، إنها أحداث تمر بالإنسان قد
تكون حادة وعنيفة فتهزمه بعنف، وقد تكون مزمنة أي مستمرة، وفي كل يوم
تضغط وتضغط حتى ينهار صموده وتتآكل دفاعاته مثلما يتآكل الشاطئ أمام
بحر لا يهدأ.. أو قد يحاصر الإنسان بمشاكل عدة في آن واحد.. كل مشكلة في
حد ذاتها قد تكون بسيطة التأثير، ولكن في مجموعها تحدث ضغطا ينهار أمامه..
والإنسان قد ينهار نفسيا أو جسديا والنتيجة واحدة.. مرض.. أي عجز.. أي
توقف..
وإنسان العصر مهزوم ومحاصر بالعديد من المشاكل.. يبدو كالتائه الذي لا
يعرف له عنوان، كغريق لا يرى له شاطئ.. ماذا نفعل لكي نخفف من هول
الضغوط أو نعرف كيف نواجهها ونتعامل معها!! كيف ننجو بأنفسنا!! كيف نهدأ
بعض الوقت ونسترخي ونتذوق الجانب الحلو في الحياة وتنعم أعيننا بأشياء
جميلة من حولنا..
وفصل الشخصية هو أطول الفصول ولكنه لا يروي ظمأ ولا يشفي غليلا..
فكل شخصية تحتاج لكتاب مستقل.. وهو فصل مهم لكل الناس، ليتعرف الناس
على الناس.. فمشكلة الناس، هي الناس أو مشكلة الإنسان هي الإنسان.. ويبدو
أننا نجهل بعضنا بعضا.. والأسوأ أن نجهل أنفسنا.. ولذا نحتك ونصطدم..
نتشاجر ونتنازع، ونغضب ونعتدي ونحقد ونذهب للمحاكم ولا ننام الليل ونلجأ
للمهدئات. صراع الغابة وقوانينها التي لا تلائم الإنسان هي السبب في معاناته
وتعاسته..
حاول أن تفهم بعض الناس الذين يحيرونكم بسلوكهم الغريب.. إن لديهم
سمات غريبة تدفعهم لسلوك يسبب حيرتك وضيقك.. بعضهم عدواني و أناني..
بعضهم انطوائي واعتمادي.. بعضهم قلق وموسوس ومتردد.. بعضهم سطحي
ومظهري يحب المبالغة والتهويل ويهوى الكذب.. وأنت مضطر للتعامل مع كل
هؤلاء فمنهم جارك وزميلك في العمل ورئيسك ومرؤوسك.. إذا فهمت شخصية
كل واحد منهم فسوف تتعامل معهم أفضل.
وتتفادى أسوء ما عندهم و تستخرج أحسن ما عندهم..
ولقد أسهبت في وصف الشخصية السيكوباتية وخاصة الشخصية السيكوباتية
المبدعة. لقد وصفتها بأنها ظل الشر على الأرض وممثل الشيطان.. من المهم
أن تتعرف جيدا على هذه الشخصية وأن تمتلك القدرة من خلال المعرفة والعلم
على أن تكتشفها لتحمي نفسك منها لتحمي الآخرين منها..
وفصل آخر غريب عن أشياء غريبة.. أشياء قد تكون نادرة الحدوث.. الله
أعلم.. سلوك جنسي لا نتصور أن هناك بشرا يمارسونه.. قد لا يدركون هم
أنفسهم أنهم يعانون مرضا قابلا للمساعدة..
أردت بهذا الفصل أن أساعد بعض الذين يترددون في العلاج ليأسهم من
احتمالات الشفاء.. هم معذبون و يعذبون شركاءهم في الحياة.. و يبدون غرباء
عنا و غرباء عن أنفسهم
أحدهم يتعلق بحذاء المرأة و ينسى المرأة ذاتها.. والآخر لا ينتشي إلا إذا
ارتدى ملابس الناس.. وثالث لا يستمتع إلا إذا أهانته المرأة وعذبته جسديا.. و
رابع لا يهنأ إلا إذا قام هو بتعذيب شريكته..
هل هناك علاج لمثل هذه الحالات.. ؟ وتلك الفتاة التي استمر زواجها سبع
سنوات دون أن يتم اتصال جنسي مع زوجها لأنها تخاف.. والخوف يؤدي إلى
انقباض عضلات الحوض فيعوق الاتصال.. هذه الفتاة تعرضت لحادث
اغتصاب وهي في السابعة من عمرها.. و اختزنت الآلام في عقلها الباطن.. و
تفجر الخوف والذعر مرة أخرى في ليلة الدخلة.. كيف يتحملها زوجها؟ وهل
لها علاج..؟
إنها مواقف غريبة في حياة بعض الناس.. مواقف صعبة.. مواقف لا يدرك
قدر ما فيها من ألم ومعانات إلا الذي يكابدها.. وقد يعيش إنسان ويموت دون أن
يشعر أحد كم عانى وكم تألم وكم تعذب.. قلوب منغلقة على أسرارها، وعقول
مقفلة على غرائبها..
وهذا هو هدف هذا الكتاب.. أن يفتح القلوب ويكشف العقول لتنجلي الغرائب
والأسرار، فتتباعد الشفاه دهشة واستغرابا.. ثم تزول الدهشة وندير الرؤوس
بعلم وتعقل لنتعرف على إنسان تائه وغريب.. لعلنا نقدر أن ندله على الطريق..











عدل سابقا من قبل health psychologist في الجمعة فبراير 03, 2017 2:36 pm عدل 2 مرات
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: في بيتنا مريض نفسي د. عادل صادق

في الثلاثاء أغسطس 12, 2014 8:53 pm



التحميل للنسخة الورقية

http://adf.ly/r4RRI



نبذة النيل والفرات:
بأسلوب واضح وبسيط يعرض مؤلف هذا الكتاب لطبيعة المرض النفسي والمريض النفسي، لكي يتمكن الأفراد المحيطون به من فهم المريض والمساعدة في علاجه. والكتاب أيضاً موجه إلى الأطباء في فروع الطب الأخرى لكي يعرفوا كل شيء عن المرض النفسي.

يعالج المؤلف في الصفحات الأولى مسألة الخيانة، حين تصبح مرضاً في عقل إنسان. وتتحول إلى غيره مرضية تجعل حياة المريض مع شريكه حياة لا تطاق. وينتقل الكتاب إلى مشكلة أكثر تعقيداً وإيلاماً لصاحبها وهي مرض التحول الجنسي، حيث نجد رجلاً، هو رجل بأعضائه وامرأة بمشاعره وأفكاره وإدراكه الداخلي. كما يعرض المؤلف لموضوعة العلاقة المحرّمة بين الأب وابنته، فيبيّن كيفية معالجة الأب. ويخصص فصلاً عن الخوف وخاصة الخوف من الناس والخجل. ثم يعرض لضغوط الحياة التي تسحق البعض من البشر، فيرتفع ضغط الدم وتضيق شرايين القلب وتهدد بأزمة قلبية. ويتناول المؤلف الشخصية السيكوباتية وخاصة الشخصية السيكوباتية المبدعة.
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: في بيتنا مريض نفسي د. عادل صادق

في الجمعة فبراير 03, 2017 2:37 pm
ميديافير

http://adf.ly/DzVC1

فورشيرد


http://adf.ly/DzVNi
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى