لشراء كتب مكتبة الانجلو المصرية التي حذفت روابطها https://www.anglo-egyptian.com/ar/
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
استشارة نفسيةالجمعة يونيو 09, 2017 5:33 pmالهادي حامد
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

الاضطرابات جسدية الشكل Somatoform Disorder

في الجمعة فبراير 01, 2013 10:06 pm
الاضطرابات جسدية الشكل :هي مجموعة اضطرابات نفسية تبرز فيها الأعراض الجسدية دون أن يكون لها أي سبب عضوي أو تغير فيزيولوجي يفسرها، ولكن هناك من البراهين ما يدل على ارتباطها بالحالة النفسية
والسمة الرئيسة لهذه الاضطرابات هي التقدم المستمر بشكاوي وأعراض جسمية مع طلب لاجراء تقصيات طبية بالرغم من النتائج السلبية للفحوص وطمأنة الاطباء بان الاعراض لا تستند الي اساس جسمي.واذ ا كانت هناك أي مشكلات جسمية فانها لاتفسر طبيعة وشدة الاعراض ولا انزعاج وضيق المريض .
ورغم ان بداية الحالة يرتبط بضغوط نفسية وحياتيه الا ان المريض عادة يقاوم ان يكون سبب الحالة نفسي.
انتشار الاضطرابات جسدية الشكل
تنتشر بشكل غالب في العقدين الرابع والخامس من العمر وهو مرض نادر الحدوث عند الاطفال الا في بعض الحالات مثل فقدان الام والايداع في المستشفيات .
تصنيف الاضطرابات جسدية الشكل
تم تصنيفها في التصنيف الدولي للأمراض تحت الفئة f45 الي:-
1. اضطراب الجسدنة.
2. الاضطراب جسدي الشكل غير المميز .
3. توهم المرض .
4. خلل الاداء المستقلي الجسدي الشكل.
5. اضطراب الالم الجسدي الشكل المستديم .
6. اضطرابات جسدية الشكل اخري .
اضطراب الجسدنة Somatization Disorder
السمة الرئيسية هنا هي اعراض كثيرة التغير وفي العادة تكون مرت سنوات قبل عرض المريض علي الطب النفسي ، واغلب المرضي لهم تاريخ طويل مع الرعاية الصحية الاولية والمتخصصة اجريت لهم خلاله فحوصات كثيرة او عمليات كثيرة لا فائدة منها وقد تتعلق الاعراض باي جزء في الجسم ، كذلك تشيع الشكاوي الجنسية وشكاوي العادة الشهرية ، وكثيرا ما يوجد اكتئاب وقلق شديدان وقد يتطلبان علاجا نوعياً
تشخيص اضطراب الجسدنة
لكي يتم تشخيص اضطراب الجسدنة لابد من توفر الاتي :-
1. عامان علي الاقل من الاعراض الجسمية المتعددة والمتنوعة والمتغيرة والتي لا يمكن ايجاد تفسير جسمي كاف لها
2. رفض مستديم لقبول النصح و الطمأنة من عدة أطباء مختلفين بعدم وجود تفسير جسمي للأعراض .
3. درجة من اختلال الوظائف الحياتية المختلفة يرجع الي طبيعة الاعراض والسلوك المترتب عليها.
انتشار اضطراب الجسدنة :
يحدث اضطراب التجسيد بنسبة ( 1 – 2 % ) من كل الإناث و أقل من ذلك بكثير بين الرجال، ويقل انتشاره كلما ارتفع المستوى الاجتماعي ويزداد معدل الانتشار بين الأميين الفقراء، ويبدأ قبل سن الثلاثين. يحدث في بعض الأسر بشكل مطرد حيث لوحظ أن انتشاره بين الإناث أقارب الدرجة الأولى للمرضى بنسبة ( 10 – 20 % )، كما يزداد بين الأقارب من الذكور اضطراب الشخصية المضادة للمجتمع والإدمان
توهم المرض Hypochondria
والسمة الأساسية لهذه الإضطراب هو الشكوى المتكررة من اعراض جسمية مع طلبات مستمرة بإجراء فحوصات طبية وعلي الرغم من النتائج السلبية لهذه الفحوصات وطمأنة الأطباء بان هذه الأعراض ليس لها أساس عضوي وإذا كانت هنالك إلي إضطرابات بدنية فهي لا تفسر شدة أو طبيعة الأعراض والإنزعاج وانشغال المريض بها.
تشخيص اضطراب توهم المرض :
يجب ان يتوفر الآتي :
1- اعتقاد مستمر بوجود مرض جسمي خطير او أكثر يتسبب في المرض أو الأعراض الموجودة وذلك بالرغم من أن الإيمان والفحوصات المتكررة لم تنجح في التعرف علي أي تفسير جسمي كاف أو انشغال مستمر بتشوه مفترض.
2- رفض مستديم لقبول النصح والطمأنة من عدة أطباء مختلفين بعدم وجود مرض جسمي
التشخيص التفريقي لتوهم المرض
الجسدنة : وهنا يجب التأكيد علي وجود الاضطراب ذاته وتوابعه المستقبلة وليس الأعراض المنفردة وفي توهم المرض ينشغل المريض غالبا باضطراب أو اثنين بدنيين مختلفين ويتذكرهما بشكل دائم بخلاف الاحتمالات الأكثر تعددا وتغيرا من اضطراب الجسدنة ولا يختلف معدل الإصابة بتوهم المرض كثيرا بين الجنسين ولا يتسم بدلالات عائلية خاصة الاضطرابات الاكتئابية :فإذا كانت الأعراض الاكتئابية بارزة بشكل واضح وسبقت ظهور أفكار توهم المرض فقد يكون الاضطراب الاكتئابي أوليا واضطراب توهم المرض ثانويا.
الاضطراب الضلالي : لا يتميز الاعتقادات في توهم المرض بالثبات ذاته الذي يتميز بها الضلالات الجسمية المصاحبة لاضطرابات الفصام والاكتئاب والتي يقتنع فيها المريض بأن مظهرهم مزعج او مشوه.
انتشار توهم المرض :
في الممارسة الطبية العامة ينتشر توهم المرض بنسبة ( 3-14%) من المرض ولكن معدل الانتشار بين جموع الناس غير معروف ويستوي غير الرجال والنساء في توهم المرض ويزداد انتشاره خلال العقد الرابع أو الخامس من العمر إلا أنه يصيب جميع الأعمار خاصة المراهقين والشيوخ بعد سن الستين.
خلل الاداء المستقلي الجسدي الشكل
تظهر الاعراض وكأنها خلل في جهاز او عضو يغذيه ويتحكم فيه الجهاز العصبي اللاإرادي مثل الجهاز القلبي الوعائي والجهاز الهضمي
الدلائل التشخيصية
1. اعراض زيادة نشاط المجموع العصبي المستقل مثل الخفقان والتعرق والرعشة وان تكون مستديمة وتشكل مصدرا للإزعاج.
2. اعراض شخصية ترجع الي عضو معين .
3. انزعاج وانشغال بشأن وجود اضطراب خطير كثيرا ما يكون غير معين بالعضو المذكور وعادة لا يستجيب للطمأنة من قبل الاطباء.
4. لا يوجد دليل علي وجود اضطراب مهم في بنية او وظيفة الجهاز او العضو المذكور
اضطراب الألم جسدي الشكل المستديم Somatoform Pain Disorder
الشكوي الاساسية هي الم شديد ومزعج لا يمكن تفسيره تماما بواسطة عملية فسيولوجية او اضطراب جسمي ويحدث غالباً مصاحباً لصراع عاطفي او مشكلات نفسية اجتماعية تكفي لاستنتاج انها المسببات الرئسية للاضطراب
الاضطراب جسدي الشكل غير المميز Undifferentiatd Somatoform Disorder
هو اضطراب جسدي الشكل يميزه عديد من الشكاوى الجسدية التي استمرت ستة شهور دون سبب طبي يفسر ذلك ، على أن تحدث هذه الشكاوى بعيدا عن أي مرض نفسي آخر ، ولقد صنف هـذا الاضطــراب لاستيعاب الحالات التي لا تتفق مواصفاتها مع اضطراب التجسيد ، فقد يوجد عرض واحد مثل صعوبة البلــع أو عديد من الأعراض الجسدية مـثل الإجهاد ونقص الشهية للطعام ومشاكل الجهاز المعوي .
أسباب الاضطرابات جسدية الشكل
الأسباب النفسيــة:ـ
أشار البعض إلي ظهور بعض هذه الأمراض بسبب ما يعانيه من قلق فقدان السند، وعلية يكون المرض الجسمي ناتج عن الخوف اللاشعوري من الانفصال عن آلام، ويأتي ذلك من قمع الفرد وهو طفل أو خطأ في التنشئة الاجتماعية للطفل. وهنالك تفسير آخر يوضح مظاهر الضيق الناتج عن الضغط الذي يولد قلق، وهذا القلق بدوره يسير بواسطة الأعصاب فيترك الجهاز العصبي المركزي اللاإرادي ليؤثر علي المعدة أو القلب أو الرئتين أو غيرها من الأجهزة الحساسة التي تنعكس بردود فعل أوتوماتيكية مؤلمة ومبرحة. واحدث دراسات حديثة أن التشاؤم الذي يرتبط بكل من الغضب والعدوانية يتسبب في مشكلات صحية كبيرة منها ارتفاع ضغط الدم ومرض الشريان التاجي. بذلك ترجع هذه الاضطرابات إلي أسباب لاشعورية أكثر منها شعورية وهي صراعات رمزية مرتبطة بمراحل مبكرة للنمو، وهذه المراحل المبكرة ترتبط مع أجهزة عضوية خاصة هي التي تشملها الأعراض، وعندما لا تحل هذه الصراعات بطريقة سوية تسعي إلي استخدام الحيل الدفاعي اللاشعورية مما يؤدي في النهاية إلي زيادة التوتر الجسدي فتظهر علي هيئة اضطراب عضوي.
الأسباب البيولوجية:ـ
إن الأعراض الفسيولوجية المصاحبة للأمراض جسدية الشكل تنتج من المبالغة في الوظائف الفسيولوجية للانفعال، وقد يفسر إصابة عضو معين بالمرض دون سائر الأعضاء إلي أن هذا العضو المختار يرتبط رمزياً بالصراع النفسي الذي سببه، وهنالك تفسير آخر بأن التوتر العصبي قد يوثر في أي عملي فسيولوجية، وان الأعضاء الخاصة تعتمد علي بناء الفرد التكويني أو ألاستعدادي، وقد يستهدف المرض العضو الضعيف في الجسم كالمعدة أو القولون ...الخ. أما التفسير الثالث فيرجح إلي كل نوع من أنواع الانفعالات مرتبط بتغيرات فسيولوجية معينة مصاحبة، بانفصال الخوف أو الاكتئاب يرتبط بإعاقة الوظائف الخاصة بالأمعاء الغليظة، بينما انفعال الغضب والقلق يرتبط بزيادة عمل القولون وهكذا.
الأسباب البيئة والاجتماعية والثقافية:ـ
تلعب العوامل الثقافية والاقتصادية والمهنية دوراً في نشأة الأمراض جسدية الشكل مما جعل هنالك اختلاف في نشأتها من مجتمع لآخر ومن طبقة لأخرى داخل المجتمع الواحد.
إن الضغوط والشدائد النفسية والتي هي عبارة عن أحداث تحدث تأثيرات داخلية عن طريق الجهاز الإدراكي للكائن الحي، وأن الشدة النفسية لأي موقف من مواقف الحياة كخبرات وفقدان الحب أو الانفصال غالباً ما تهيئ الظروف لحدوث اضطرابات جسدية الشكل فكثيراً ما يتعرض الفرد للقلق أو الشعور بالعداء والذي يكف الفرد عن تفريغه فيتحول هذا التفريغ من الجهاز العصبي المركزي إلي الجهاز العصبي اللاإرادي ، فتتم تغيرات مرضية في الأحشاء وفي الأوعية ومهما كانت العملية في البداية فإنه من المسلم به أن التكرار أو الاستمرار يؤدي إلي تغير الوظيفة، وبالتالي قد يؤدي إلي تغير في الأنسجة مما يصعب إصلاحه فيما بعد. وعليه تلعب التنشئة الاجتماعية دوراً كبيراً في ظهور تلك الأعراض.
رأي مدرسة التحليل النفسي
أن الاضطرابات الجسدية ترجع إلي أصول دينامية فالرغبات العدوانية توجه إلي شكوى جسمانية بعد كبتها وتحويلها بواسطة حيلتي الكبت والنقل وغضب المريض يعود إلي احباطات الطفولة والفقد اثنائها ويعبر عنها خلال الاعراض الجسدية كالتماس مساعدة الناس وجذب اهتمامهم ثم رفضهم بعد ذلك ووصفهم بعدم الفعالية والعجز عن مساعدته ومن ثم تعد الاعراض الجسمية دفاعا ضد الشعور بالذنب وشعور الشخص أنه سيء ونقص اعتبار الذات بالإضافة إلي أنه علامة علي الانشغال بالذات فالألم والمعاناة الجسدية تصبح وسيلة للتكفير عن أخطاء الماضي سواء كانت علي مستوي الواقع او الخيال.
رأي المدرسة السلوكية
تري المدرسة السلوكية ان سلوكيات التعلم تتعزز عندما تكافأ وانها تنطفئ ( تثبط )عندما يتم تجاهلها فعندما يتعود الشخص ان شكواه من الالم تعطيه اهتمام المحيطين به وانها تجنبه الانشطة التي يكره مزاولتها فان شكوي الالم تتعزز لديه
علاج الاضطرابات جسدية الشكل:ـ
يتطلب العلاج التكامل بين المعالجة النفسية والطبية والاجتماعية، فقد يحتاج المريض إلي المسكنات أو المهدئات، وتحديد بعض الوجبات، لكن هذا لا يكفي، ولابد من إزالة القلق أو التوتر أو الصراع.
وأهم أنواع العلاج المستخدم هي:ـ
1. العلاج الطبي:ـ
لا ينجح إلا في تخفيف الأعراض مؤقتاً، إلا أنه لابد من إزالة سبب الضغط، هذا ويتنوع العلاج العضوي الطبي تبعاً لنوع الاضطرابات النفسية، فمثلاً وجد أن 90% من المصابين بالتهابات جلدية حادة Neurodermatitis قد تم شفاءهم بعد تلقيهم العلاج الخاص بهذا المرض، وعزلهم في المستشفى لإبعادهم عن جو المنزل وما به من ضغوط، أما قرحة القولون فقد وجد أن ما بين 20-30% من الحالات تحتاج إلي عمليات جراحية، ومن الضروري إعطاء بعض الأدوية أو العقاقير أو الحقن لخفض حساسية مرض الربو، كما وجد أنه لابد من استخدام العقاقير التي تضبط ضغط الدم عندهم، وينصحون بتقليل وزنهم، ويتحاشون الأطعمة المحتوية علي نسبة كبيرة من الكولسترول، ويقومون ببعض التدريبات الرياضية.
2. التغذية الرجعية:ـ
وهي عبارة عن منهج لتعلم الفرد التحكم الإرادي في الوظائف اللاإرادية كضربات القلب أو التنفس أو الهضم، وهى الوظائف التي يتحكم فيها الجهاز العصبي الذاتي أو المستقل، ويمكن تدريب المريض علي الاسترخاء العضلي للتخلص من التوتر عن طريق شد العضلة ثم استرخائها مرة أخري. وتتم عملية التغذية المرتدة عن طريق تقييم المعلومات الفورية للفرد التي تمثل مؤشرات نوعية عن العمليات الفسيولوجية التي من خلالها يمكن التحكم في هذا السلوك أو ذاك، وتقدم معلومات عن مدى توتر العضلات، درجات الحرارة، معدل ضربات القلب، ضغط الدم، ذبذبات المخ، معدل التنفس، درجة الحساسية للضوء، كمية الضوء، مدى استجابة حركة العين، الاستجابة لروائح عطرية والتي يمكن أن تؤثر علي الفرد في حالة وظيفية، وهكذا، ومن خلال تكنيك التغذية المرتدة يتم تغذية الفرد بتلك المعلومات التي صدرت منه أي ترد إلية ثانية عن طريق إبرة خاصة تتحرك علي مقياس محدد، أو ضؤ أو نغمة عن طريق أجهزة خاصة لهذا الغرض، فالتغذية المرتدة البيولوجية تعمل علي استخدام المعلومات للوصول إلي التحكم الإرادي في مثل هذه العمليات الفسيولوجية النفسية , وقد استخدم في علاج حالات اضطرابات القلب المختلفة.
3. العلاج السلوكي:ـ
يقوم هذا النوع من العلاج علي أساس تطبيق مبادئ التعلم والتخلص من العادات السيئة وتعلم غيرها من العادات الايجابية النافعة وحرمان مظاهر السلوك السلبي من التعزيز أو المكافأة، وبذلك تتلاشي من خبرة الفرد. وأهم طرق العلاج السلوكي هي التحصين المنهجي الذي يستخدم بنجاح في تقليل عدد مرات النوبات لدى المصابين بالذبحة، وحالات الارتكاريا، والصداع النصفي، والشد العضلي المزمن، والغثيان وغيرها.
4.العلاج النفسي التحليلي:ـ
يهدف هذا النوع إلي مساعدة المريض علي مواجهة الضغوط البيئية التي يواجهها، والآثار النفسية المؤلمة للحوادث الحياتية المفاجئة، ومعاونته علي مواجهة المشكلات والتعامل معها وحلها، والتخلص من حالات القلق والاكتئاب التي قد يعانيها، والتخلص من المكبوتات والصراعات النفسية اللاشعورية، ومحاولة إزالة العقبات وأن يسعي التحليل النفسي إلي تحويل الاتجاهات اللاشعورية المزمنة في حياة المريض إلي اتجاهات شعورية ومن ثم يمكن التغلب عليها، وذلك بعدة فنيات أهمها: الطرح والطرح المضاد، والتداعي الحر، وتفسير الأحلام والتغلب علي المقاومة والتنفس الانفعالي ... وغيرها. وعليه فالعلاج بالتحليل النفسي يساعد علي التعمق في أغوار الشخصية والكشف عما بها من صراعات وعقد دوافع مكبوتة لاشعورية.
5. طرق علاجية أخري:ـ
1. يصلح الإرشاد النفسي أو الجماعي في التخلص من الأعراض جسدية الشكل.
2. يفيد العلاج المتمركز حول العميل في زيادة تكيف المريض مع حالته.
3. أهمية التمسك بالإيمان الديني والمشاعر الدينية وروح المرح.
4. الاهتمام بالآخرين وبناء مجتمع إنساني يشمل تفاعل أفراد المجتمع من حوله.
5. الإقلاع عن بعض العادات السلوكية الخاطئة كالتدخين، وضرورة التخلص من بعض العادات السلبية أو غير الصحية
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: الاضطرابات جسدية الشكل Somatoform Disorder

في الجمعة فبراير 01, 2013 10:31 pm
للتحميل بصيغة pdf


http://adf.ly/INxDH
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى