لشراء كتب مكتبة الانجلو المصرية التي حذفت روابطها https://www.anglo-egyptian.com/ar/
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
هندسة التكوينالإثنين يوليو 16, 2018 4:17 pmمحمد عصام خليل
كتاب شيلي تايلرالسبت نوفمبر 25, 2017 10:24 pmزائر
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

شاطر
اذهب الى الأسفل
Admin
عدد المساهمات : 4368
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

اكتئاب أطفال المرحلة الابتدائية : دراسة مقارنة للبنية العاملية للاكتئاب بين مصر و الأمارات العربية

في الأربعاء يناير 30, 2013 3:16 pm
د . غريب عبد الفتاح غريب
الملخص : -
هدف البحث إلي دراسة اكتئاب أطفال المرحلة الابتدائية في كل من مصر و ا لامارات العربية مستخدما في
ذلك منهج التحليل الع املي للوصول إلي البنية العاملية لاكتئاب الأطفال في البلدين .
كما هدف البحث أيضا إلي در اسة أوجه الشبة بين البنية العاملية للاكتئاب أطفال المرحلة الابتدائية في
كل من مصر و ا لامارات العربية .
تكونت مجموعة المفحوصين من ٧٨٥ طفلا من المرحلة الابتدائية ، ٤١٣ من مصر ( ٢٣٨ أنثي ، ١٧٥
ذكرا ) و ٣٧٢ من ا لامارات العربية ( ٢١٨ أنثي و ١٥٤ ذكرا ) . استخدم في البحث مقياس الاكتئاب
من تقنين الباحث وتمت مناقشة مواصفاته السيكومترية في مجتمعي الدراسة . CDI ( د ) للصغار
أظهرت النتائج وجود قدر كبير من التشابه بين ا لمكونات العاملية لاكتئاب أطفال المرحلة الابتدائية في
كل من مصر و ا لامارات العربية .كما أظهرت النتائج أيضا ضرورة إضافة بعض الأعراض الاكتئا بية المرتبطة
بالطفولة إلي التصنيفات الحالية للاضطربات العقلية .
مقدمة : -
شهد الربع الأخير من القرن الحالي تحولات رئيسية في ميدان الصحة النفسية كان من أبرزها الاهتمام
والتركيز علي جذور سوء التوافق وذلك بوضع برامج يكون من شأنها تجنب الاضطربات النفسية و
مجابهتها في مهدها وتحقيق مستوي عال من الصحة النفسية للأطفال .
وقد وجهت هذه التحولات في ميدان الصحة النفسية أهمية وتركي زا أكبر علي أطفال المرحلة الابتدائي ة
وعلي المؤسسات ا لاجتماعية التي تشكل سل وكهم في الم ر احل المبكرة وفي مقدمتها الأسرة والمدرسة .
وفي بدايات الستينات من هذا القرن ظهرت بعض الدراسات الرائدة التي أوضحت أن العديد من المشكلات
(Toolan, 1962, p.404414
( السل وكية التي يعاني منها الأطفال يكون ورائها اكتئاب مقنع ( ١
من ذلك ما ذكره تولان انه بين المشاكل التي يتخفى ورائها اكتئاب الأطفال : ;Glaser, 1968,p.355)
الملل الضجر الزائد ، الشعور بالإجهاد ، وصعوبة التركيز وسلوك التمثيل ( ٢ ) والسلوك الجانح
،وتصور فقير للذات ، و فقدان الاهتمام بالأعمال المدرسية . أما جلاسر فقد ذكر أن اكتئاب الأطفال
عادة ما يكون خلفه : ثورات من الغضب والعصيان ، والغياب المتكرر من المدرسة والخوف منها
وصعوبات التعلم وظاهرة التسرب من المدرسة .
وقد تدعمت في السنوات الأخيرة وجهة النظر التي ترى أن الأطفال يخبرون حالات من ا لاكتئاب
تتشابه فيها زملة الأعراض لديهم مع تلك التى توجد لدي الراشدين المكتئبين بما في ذلك : الم ز اج الاكتئابي
، والشكاوى الجسمانية ، (اضطراب ات الشهية والنوم والشعور بالإجهاد والخمول والتدهور النفسي -
الحركي ) بالإضافة إلي مشاعر فقدان القيمة واليأس وفقدان الاه تمام بالنشاطات العادية والأفكار
. (Carlson & Cantwell,1980, p.445;Kovacs & Beck,1977, p. الانتحار ية ( 13
وقد ازداد الاهتمام باكتئاب الأطفال في السنوات الأخيرة نتيجة لازدياد تواتر نتائج البحوث التي
تشير إلي ارتباطه بالعديد من المشكلات السلوكية والانف عالية للأطفال .فقد ارتبط الاكتئاب بمفهوم الذات
(Green,1981, p.3890; Saylor et al, 1984 (A) ,p.961 , Kazdin et al, السالب
1983, (A), p.161; Strauss et al, 1984, p. 229; Doerfler et al, 1988, p. 770)
. ( ١، ص ٩٩ غريب ٩٩٢ ;
(Wolfe et al, 1978; كما ارتبط بالخوف والقلق – سواء سمة ال قلق أو قلق الامتحان أو القلق العام
Doerfler et al, 1988, p.770; Saylor et al, 1984,(A), p. 960; Strauss et al,
1984; p. 230 ;Green, 1981, p. 3890; Carlson & Cantwell, 1980, p. 445)
(Saylor et al,1984(B),P. وأرتبط اكتئاب الأطفال أيضا بحدة الطبع وسرعة التهيج ( 963
(Carlosn & كما أرتبط بالمشاكل والشكاوى الجسمية مثل : الصداع وآلام البطن والتبول اللاارادى
وارتبط أيضا بالمشاكل المرتبطة ،C antwell, 1980, p. 445;Jacobsen et al, 1983, p. 37 )
(Helsel بالعلاقات الشخصية والاجتماعية والعجز في المهارات الاجتماعية وعدم القدرة علي توكيد الذات
وبالانخفاض في التحصيل &M atson, 1984, p.276; Srtauss et al, 1984.pp.227231)
( وأخيرا ارتبط اكتئاب الأطفال باضطرابات السلوك ( ٣ (Carlson &Cantwell, 1980 p. 445)
( Puig Antich,
1982, PP. 118 – 128 ; Norvell & والسلوك العدواني والسلوك المشكل
Towle, 1986, p. 234 ; Jacobsen et al, 1983, PP. 37 38
)
وكان من الطبيعي أن تظهر الحاجة إلي تطوير وتصميم أدوات تساعد العاملين في مجال الصحة
النفسية للأطفال علي التعرف المبكر علي حالات سوء التو ا فق بوجه عام وعلي حالات الاك تئاب بوجه
خاص لما ظهر من أهميته وارتب اط ه بالعديد من المشكلات السلوكية والانفعالية للأطفال . وقد تم التوصل
إلي العديد من هذه الأدوات في السنوات العشر الماضية والتي تراوحت ما بين المقابلات شبه المقيدة إلي
الملاحظة المباشرة إلي بطار ي ات المقاييس التشخيصية . وكان أغلب هذه الأدوات يعتمد في بداية الأمر إما
علي المدرس أو علي الو ا لدين أو أحد ا هما كمصدر للمعلومات عن الطفل علي أساس أن طبيعة المرحلة
العمرية لأطفال مستوي المدرسة الابتدائية وخاصة بالنسبة للمستوي المعرفي والقدرة علي توصيل
الأف كار والمشاعر الخاصة للآخرين تجعل من الصعب عليهم أن يعبروا عما يعانوه من انفعالات ومشاكل .
وقد أظهرت نتائج البحوث فيما بعد خطر الاعتماد فقط علي آخرين غير الطفل في تشخيص ما يعاني منه
من مشكلات . فمن جهة ، ظهر عدم وجود ارتباط ( أو ارتباط ضعيف عندما يوجد ) بين تقارير
الوالدين وتقارير الأطفال فيما يتصل بما يعانيه هؤلاء الأطفال من اضطرابا ت وجدانية وسوء تكيف
( Kazdin et al, 1983 (B) PP, 406 – 407 )
وأثبتت دراسات أخري أنه في أحيان كثيرة يختلف الآباء والأطباء النفسيون في الرأي حول ما يعانيه
(Kazdin et al, 1983 (A) PP, 157–
الأبناء من مشك لات وجدانية ( 164
ومن جهة أخري أشارت العديد من الدراسات إلي عدم قدرة المدرسين في التعرف علي الأطفال
(Sacco &Graves, 1985, p.354 ; الذين يعانون من اضطراب ات وجدانية اكتئابية
Saylor et al, 1984 (B), p. 979 )
ومن هنا ظهرت الحاجة الملحة إلي التركيز علي وسا ئل التقرير الذا تي( ٤) لتقييم ودراسة الأطفال . وقد
ظهرت العديد من أدوات التقرير الذاتي لقياس وتقييم الاكتئاب لدي الأطفال ، إلا أن أكثر هذه الأدوات
ت و اترًا في التراث النفسي واستخدامًا في البحوث وقب ولا من العاملين في مجال الطب النفسي والصحة النفسية
والذي وضعته ماريا (CDI) ( للأطفال كما يري العديد من الباحثين هو مقياس اكتئاب الأطفال ( ٥
(Kovacs, 1983, كوفاكس ( 1985
في (CDI) ويتصدى البحث ا لح الي لدراسة البناء العاملي لاكتئاب الأطفال باستخدام مقياس الاكتئاب
محاولة للتعرف علي المكونات العاملية الأساسية للاكتئاب . ومن الواضح أن إنجاز هذه المهمة يعد مطلباً
أساسياً وجوهرياً للأخصائيين العاملين في مجال الصحة النفسية للأطفال سواء علي المستوي الوقائي أو
العلاجي ، إذ أن التعرف علي المكونات العاملية لاكتئاب الأطفال يتيح فرص التدخل ال سريع والصحيح
والتعامل مع الأعراض الرئيسية للاكتئاب في مهدها وقبل أن تتجمع مفرداتها وتتحول إلي زملات
أعراض الاكتئاب المرضي وتستعصي حينئذ علي العلاج .
وتتجلي أهمية البحث الحالى فيما أشارت إليه نتائج العديد من الدراسات إلي احتمال الاختلاف في


تحميل الدراسة كاملة

http://adf.ly/IEBZx
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى