لشراء كتب مكتبة الانجلو المصرية التي حذفت روابطها https://www.anglo-egyptian.com/ar/
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
استشارة نفسيةالجمعة يونيو 09, 2017 5:33 pmالهادي حامد
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رحلتى مع الطب النفسى د الزين عباس عمارة

في الأحد أكتوبر 14, 2012 12:51 am



مقدمة من الكتاب -
يتناول هذا الكتاب بصــورة مختصرة تجربة الكاتب الحـيــاتية في الــمجال المـــهني منذ تخرجـه وحتى تقاعده عن العمل الوظيفي في عام 2003. ويحكي عن التجربة الذاتية من خلال سرد تاريخ هذه الرحلة في كلمات وصور

موقع الدكتور

http://adf.ly/GF1tj

ميديافير


http://adf.ly/GF2DO


عدل سابقا من قبل health psychologist في الأربعاء سبتمبر 07, 2016 1:29 am عدل 1 مرات
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: رحلتى مع الطب النفسى د الزين عباس عمارة

في الأحد مارس 16, 2014 2:58 am
فهــرس الموضوعــات /  CONTENTS / SOMMAIRE


§         المحطة الأولى : السودان (البداية) : عيادة بعشر- الخرطوم بحري / عنبر النفسية- مستشفى الخرطوم التعليمي / قسم الأمراض النفسية والعصبية- ود مدني الجزيرة / مستشفى جوبا- المديرية الاستوائية / مركز صحي الخرطوم- الخرطوم.
§         المحطة الثانية : بريطانيا : معهد الدراسات النفسية- جامعة لندن / منطقة أكسفوردشير / منطقة لنكلنشير.
§         المحطة الثالثة : السودان (طريق العودة) : قسم الأمراض العصبية والنفسية- كوستي / إقليم النيل الأبيض والإقليم الجنوبي
§         المحطة قبل الأخيرة : دولة البحرين : مستشفى الأمراض العصبية والنفسية- المنامة / العيادة النفسية للأطفال والمراهقين- مستشفى السلمانية.
§         المحطة الأخيرة : دولة الإمارات العربية المتحدة : العيادة النفسية للأطفال والمراهقين- الصحة المدرسية- أبو ظبي / قسم الأمراض العصبية والنفسية المستشفى المركزي- أبو ظبي / قسم الطب النفسي- مستشفى الجزيرة والمركزي / مستشفى الطب النفسي الجديد- أبو ظبي
§         مستشفى الطب النفسي الجديد - أبو ظبي / نبذة عن المستشفى / وحدات المستشفى
§         البرنامج الوطني للصحة النفسية- دولة الإمارات العربية المتحدة.
§         القوانين و التشريعات في الصحة النفسية.
§         مجلة الطب النفسي
§         دورة فن التعامل مع المرضى ومهارة حل الأزمات.
§         قصائد حزينة ... من أسرة الطب النفسي.
§         شهادة الجدارة والاستحقاق
§         شهادة البورد العربي للطب النفسي
§         شهادة الزمالة الملكية البريطانية للطب النفسي
§         اللجنة الخليجية للصحة النفسية- دول مجلس التعاون الخليجي
§         زيارات تاريخية... شخصيات عالمية.
§         محطات... في حياتي
§         استشراف الغد ورؤية المستقبل.
§         صور من الرحلة
Admin
عدد المساهمات : 4367
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 35
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: رحلتى مع الطب النفسى د الزين عباس عمارة

في الإثنين أكتوبر 27, 2014 1:29 am

q المقدمــة الإعلامي البروفيسور علي محمد شمو - أستاذ علوم الاتصال - جامعة أم درمان الإسلامية - السودان


بدأت علاقتي بأخي وصديقي الدكتور الزين عباس عمارة، منذ أن كان طالبا في كلية الطب في جامعة الخرطوم، وكنت حينها مذيعا في إذاعة أم درمان وقد كان ذلك في بداية الستينيات، وفي ريعان الشباب وكنت بحكم طبيعة عملي وعلاقتي بالمبدعين والموهوبين، آتي على كثير منهم وتنمو مع بعضهم صلات وأواصر تختلف من حيث المتانة والقوة والحميمية. وقد تستمر وتمتد، وقد تدوم وتقوى على مر الزمان، كما حدث مع الدكتور الزين فالصلة بيننا لم تنقطع. ولذلك فإنني حين أكتب عنه مقدما له هذا الكتاب، فإنما أتحدث عن قامة شامخة في مجال الأدب والشعر والفنون، تنافس تلك القامة التي تقف على قمم وسفوح العلوم وبصفة خاصة الطب النفسي والخبرات العظيمة المتراكمة على مر الأيام والسنين في مجال الطب النفسي وعلى الرغم من أنني في الأصل معلم بحكم دراساتي الأولى، إلا أنني أعترف بأنني لست في موقف يمكنني من تقويم قدرات الزين في مجال التربية والعلوم وبالمنطق نفسه، فإنني كاتصالي أتعامل مع وسائل الإعلام، قرابة نصف قرن من الزمان، أجد نفسي في موقف مماثل يحول دون تقويمي للزين كأديب وشاعر.
إن القارئ لسيرة صديقي الزين، كما كتبها بنفسه، وبأسلوب سهل ومباشر، وفيه كثير من الواقعية والتواضع ليدرك أنه يقرأ سيرة رجل عظيم نفخر نحن في السودان أن يكون من مواطنينا، وتفخر دولة الإمارات العربية المتحدة، بأنها وطنه الثاني، والذي بدأ ينازعنا في مواطنة الزين عندما اتصل بي الزين من البحرين إبّان أيامه الأولى في الخليج، سعدت بسماع صوته عبر التليفون بعد طول غياب، وازدادت سعادتي عندما علمت أن ذلك الصوت آت من المنامة، عاصمة أولئك النفر الكريم، وذلك الشعب المثقف المتواضع الرقيق، الذي هو شعب البحرين وعلى الرغم من معزتي لشعب البحرين ومحبتي لهم وسعادتي لوجود الزين بينهم، إلا أنني والله- كنت في غاية الأنانية وحب الذات عندما اتصلت بإخوتي وأصدقائي في وزارة الصحة في أبو ظبي، وعرضت عليهم استقدام الزين لا ضنا مني به على أهلي في البحرين وتفضيل أهلي في أبو ظبي عليهم، ولكنني أردت أن يكون الزين معنا في أبو ظبي نراه مجسدا أمامنا لنتجاذب معه الحديث، ونستمع إلى أدبه وشعره وتجاربه الثرية في الحياة وقد كان لي ما أردت ولست نادما على ما فعلت- ولكنني مدين لأهل البحرين باعتذار.
الزين عباس عمارة، عندما نسمع اسمه يتردد في الراديو أو التلفزيون أو منشورا في صحيفة أو كتاب، نتساءل، وهل الموضوع هو الزين الأديب أم الزين الطبيب أم الزين الأريب، ذلك الإنسان الرقيق الذي يملأ الأفق بهجة وجمالا عندما يكون حاضرا بين الأصدقاء لقد تصفحت هذا الكتاب، وهو في مراحله النهائية قبل الطباعة فلم أجد فيه ما يدعو إلى إبداء الرأي نقدا أو إضافة، بل على العكس تماما، فقد كان سفرا كاملا لسيرة واحد من ا لنابهين الذين تفخر بهم أمة السودان وأعجبت جدا بتلك الذاكرة الدقيقة التي تذكر نوعا من التفاصيل قلّ أن تبقى في ذاكرة الكثيرين وأنا منهم.. ولعلّ أصدقاء الزين وزملاءه في مراحل الدراسة، ومن بعدها في مجال العمل في السودان وفي إنجلترا وفي البحرين وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، يصابون بالدهشة عندما يجدون بعض المعلومات عن بعض المواقف التي مضت مع الزمن ولم تتردد سيرتها مع الأيام.
عيبنا نحن في السودان أننا لا نكتب السير ولا نروي تجاربنا عبر السنين، ظنّا منّا أنها حديث عن النفس، بينما هي تراث للأمة، تستنبط منه الماضي والتاريخ فالإنسان عندما يتحدث عن فترة الدراسة أو العمل داخل السودان وخارجه أو الفترات التي يقضيها دارسا أو متخصصا في أوروبا أو أمريكيا لا يدور حديثه حول نفسه بل حول المجتمع الذي يعيش فيه وما يحدث فيه من أنشطة ووقائع يشترك فيها كل أفراده، بحيث تكون روايتها والحديث عنها بعد مرور الأزمان والحقب جزءا من التاريخ.
لقد كان الدكتور الزين عباس عمارة في سفره هذا أمينا في سرده لسيرته الإنسانية والعلمية وتجاربه الثرية والمتعددة وعلاقاته مع زملائه وأهله وأصدقائه ومع كل من اشترك معه في ا لحياة داخل السودان وخارجه فقد كتب السيرة بلغة سهلة وموضوعية وشاملة ولم يحاول أن يضفي على نفسه ما لا يستحق. بل إن الزين عباس عمارة لكل من يعرفه في أية مرحلة من مراحل حياته هو أكبر بكثير مما كتب عن نفسه فتحية له على هذا الجهد... وأرجو من كل من يقرأ هذا الكتاب من أقرانه وأترابه وزملائه أن يحذو حذوه ويسجل للتاريخ سيرته ويقدم لمواطنيه سجلّه فهو تراث وطني من حقنا جميعا ومن حق الأجيال القادمة أن تطلع عليه.
الرجوع إلى الفهرس

q مقتطفــات 1 : برنامـج أخلاقيات الرعايـة الصحيـة


§ مبادئ أخلاقيات المهنة
لقد كان من الثوابت التي ترد في كل النظم والسياسات وتملأ كل المساحات في القاعات والملصقات والمجلة الطبية مفردات أخلاقيات المهنة ومواثيقها التي كانت حاضرة في أذهان الجميع ساكنة في وجدانهم وعقولهم بصورة دائمة وهي:
1- قسم الطبيب. 2- دليل أخلاقيات المهنة. 3- ميثاق شرف العاملين. 4- حقوق المريض النفسي. 5- إعلان جنيف.

§ قسم الطبيب
بسم الله الرحمن الرحيم
أقسم بالله العظيم أن :
- أراقب الله في مهنتي.
- أصون حياة الإنسان في كافة أدوارها في كل الظروف والأحوال باذلا وسعي في استنقاذ ها من الهلاك والمرض والألم والقلق.
- أحفظ للناس كرامتهم وأستر عورتهم وأكتم سرهم.
- أكون على الدوام من وسائل رحمة الله باذلا رعايتي الطبية للقريب والبعيد، للصالح والخاطئ والصديق والعدو.
- أثابر على طلب العلم أسخره لنفع الإنسان لا لآذاه.
- أوقّر من علمني وأعلم من يصغرني وأكون أخا لكل زميل في المهنة الطبية متعاونين على البر والتقوى.
- تكون حياتي مصداق إيماني في سري وعلانيتي نقية مما يشينها تجاه الله ورسوله والمؤمنين.
والله على ما أقول شهيد

§ ميثاق العاملين في المستشفى
أعلن بوقار بأنني دائما:
- أكون مجاملا للمرضى والزائرين والعاملين في المستشفى.
- أعمل حبا في توفير الرعاية الصحية ومعالجة المرضى والمصابين.
- أكون مثالا مشرفا.
- أكون شريفا وعادلا مع بقية العاملين.
- أطلع على طرفي المشكل قبل اتخاذ أي قرار.
- أعتمد على العقل أكثر من اعتمادي على النظام.
- أترقب المتطلبات وأتخطى العقبات والصعوبات.
- أقوم بعملي أحسن مما قمت به في السابق.
- لن أرضى إلا بالكمال.
- أساعد على تنمية الخدمات الطبية للمرضى.
- أمدح المستشفى الذي أعمل فيه.

§ إعلان جنيف ص 2 (أخلاقيات المهنة)
- أتعهد وأنا انضم إلى سلك مهنة الطب بأن:
- أكرس جل حياتي لخدمة الإنسانية.
- أقدم لأساتذتي الإحترام والتقدير الذي يستحقونه.
- أمارس مهنتي بما يمليه علي الضمير والشرف.
- تكون صحة المريض محل اعتباري الأول.
- أحافظ على الأسرار التي أؤتمن عليها.
- أصون بكل الوسائل المتاحة لي الشرف والتقاليد العريقة لمهنة الطب.
- أعامل زملائي باعتبارهم إخوتي.
- لن أسمح لإعتبارات الدين والجنسية والعرق والسياسات الحزبية أو المركز الاجتماعي أن تتدخل بين أداء واجبي ومرضاي.
- أحافظ على أبعد حدود الاحترام للحياة الإنسانية من بداية الحمل ولن أستعمل معرفتي الطبية حتى ولو تحت التهديد خلافا لما تقتضيه الأعراف والقوانين الإنسانية.
- إنني أقطع العهد على نفسي هذه العهود بكل رصانة ووقار وبمحض إرادتي وأقسم بشرفي على ذلك.

§ حقوق المريض النفسي
ميثاق حقوق المريض النفسي
إن المريض النفسي الذي يلتمس المعونة النفسية يبقى محتفظا بما لديه من حقوق مدنية خلال فترة تواجده بالمستشفى، أما المرضى الذي يتم إدخالهم قسريا إلى المؤسسة النفسية بإيداعهم من قبل الجهات القضائية أو الأمنية لارتكابهم جنحة أو جناية فإنهم يفقدون الحق في الحرية، وفيما يلي إجمالا لحقوق المريض أو النزيل في المؤسسة النفسية:
- الحق في تلقي العلاج والرعاية بشكل فردي وإنساني متكامل والحصول على موافقته الخطية في أي إجراء طبي يتعلق بحالته الجسدية أو النفسية.
- الحق في رفض العلاج ما لم يشكل ذلك خطورة على المريض أو على الآخرين، وحقه في الانسحاب من البرنامج العلاجي إذا أحس بأن مخاطره تفوق فوائده.
- المحافظة على سرية المعلومات وخصوصية المريض فيما يتملق بالسجلات والمراسلات بحيث لا يمكن إفشاء المعلومات الخاصة بالمريض إلا بالرجوع للمريض والحصول على موافقته الخطية ويستثنى من ذلك الحالات التالية:
= عندما يشكل المريض خطورة على نفسه أو على المجتمع.
= عند تحويل المريض من مؤسسة علاجية إلى أخرى.
= عندما يتطلب إفشاؤها لجهات رسمية أو قضائية كالمحاكم.
= إكمال قضايا المطالبة بالتأمين.
= مشاركة المريض في البحوث العلمية.
- التواصل بحرية مع الآخرين وذلك عن طريق الرسائل أو إجراء المكالمات الهاتفية أو الزيارة ما لم يتعارض ذلك مع الخطية العلاجية للمريض.
- حق المريض في الاحتفاظ بامتيازاته الشخصية:
أ‌) له الحق في ارتداء الملابس الخاصة به - ب‌) المحافظة على مظهره وذوقه الشخصي - ج‌) تقبل كل الضرورات الأساسية للحياة.
- حرية الديانة والتعليم
- المحافظة على حقوقه المدنية ويشمل ذلك حقه في الحصول على التمثيل القانوني وحقه في التوظف والتمتع بمنصب عام وحقه في الزواج والطلاق وكتابة الوصية والتعاقد مع الآخرين.
- صيانة كرامته واحترامه وكذلك هويته الشخصية.
- المحافظة على سلامته الشخصية وحقه في التظلم.
- التحويل العلاجي مع استمرارية الرعاية.
- حريته في الاطلاع على سجلاته الخاصة.
- شرح وتوضيح التكاليف العلاجية.
بعد العلاج والخروج من المؤسسة النفسية فإن له الحق في المسكن الملائم وحقه في الرعاية حسب الخطة الموضوعة له من قبل موظفي المؤسسة النفسية.
الرجوع إلى الفهرس

q مقتطفــات 2 : محطـــات .... فــي حياتي

حتى تستكمل بقايا الصورة التي رسمتها وتتضح أبعاد هذه الرحلة التي قمت بها مع القارئ داخل وخارج السودان كان لابد من وجود بطاقة تعريف تعطي خلفية فكرية عن جوانب من حياتي ليست بالضرورة سيرة ذاتية ولكنها نبذة شخصية مهمة في إطار تقييم هذه الرحلة وآمل أن يمنحني الله فسحة من العمر وقدرا من العافية لأكمل كتابي (بين الشروق والغروب) وفيه تسجيل كامل لكل تاريخ حياتي بأفراحها و أتراحها.
- ولدت في حي السكة الحديد في مدينة عطبرة بالمديرية الشمالية عام 1939.
- تلقيت تعليمي الابتدائي في مدرسة سنجة الوسطى بمديرية النيل الأزرق حيث تتلمذت على يدي الأستاذ الأديب حسن نجيلة والأستاذ الأديب محمد علي النويري واللذين ورد ذكرهما الحسن في محطات الرحلة وقد حصلت في امتحان الشهادة السودانية الوسطى على مستوى الدولة على المركز الأول مشترك مع البروفيسور شوقي حسن المصري والبروفيسور عبد الجليل محمد عبد القادر وتم توزيعنا على المدارس الثانوية الكبرى آنذاك حسب التوزيع الجغرافي وعلى التوالي.. وادي سيدنا الثانوية وخورطقت الثانوية ثم حنتوب الثانوية ويشاء الله أن نلتقي سويا في كلية الطب جامعة الخرطوم.
- تلقيت تعليمي الثانوي في حنتوب الثانوية وهي المدرسة التي صقلتني وشكلتني علميا وفكريا وثقافيا و اجتماعيا وكونت ملامح شخصيتي و أكسبتني كثيرا من الصفات التي أعتز بها والخبرات التي استفدت منها والعلاقات التي اعتمدت عليها والمهارات التي أصبحت رصيدا انهل منه حتى مراحل متقدمة من حياتي وأعظم من تأثرت بهم وأثروا حياتي مع كل جيل الرواد في التربية والتعليم الأستاذ الشاعر الفذ الأديب الهادي آدم والذي كان رئيس الجمعية الأدبية في حنتوب ثم الأستاذ الأديب والذي أولاني رعاية خاصة في الفصل الرابع في (مدام كوري) حتى حصلت على كأس (أحسن طالب في الدفعة) وهو تقليد سنوي معروف لدى طلاب حنتوب يتم اختيار الفائز في آخر اجتماع لمجلس الأساتذة بعد امتحانات الثانوية العامة ويقدم في الاجتماع الخير لأبناء الدفعة قبل رحيلهم من السكن الداخلي وقد حصلت على المرتبة الأولى في الشهادة الثانوية العامة من كمبردج.
- تلقيت تعليمي الجامعي بداية بكلية العلوم ثم تحولت إلى كلية الآداب ثم رجعت بإيعاز من مسجل الجامعة البروفيسور الأديب عمر محمد بشير و بعد فوات الأوان في التحويل الذي ورد ذكره دخلت الطب و تخرجت منها في أبريل 1965.

التعليم و التدريب
- قسم الطب النفسي في (عيادة بعشر) في الخرطوم بحري ثم عنبر النفسية في مستشفى (الخرطوم التعليمي) ثم افتتحت قسم الطب النفسي في مستشفى (ود مدني) ثم مستشفى (جوبا) ثم مركز صحي الخرطوم.
- طبيبا متدربا مبعوثا للدراسات فوق الجامعية في عام 1970 في معهد الدراسات النفسية في جامعة لندن ثم عملت في مستشفى فراين بارنت في شمال لندن.
- مستشفى سانت جونز للطب النفسي في أكسفوردشير و معهد الدراسات النفسية في جامعة أكسفورد.
- عملت في المنطقة الطبية في لنكلنشير في مستشفيات روسبي و قراتثهام و اسكقنس و بوسطن و مابرلي في نوتنجهام.
- دبلوم الطب النفسي من جامعة لندن في عام 1973 ثم زمالة كلية الأطباء النفسانيين البريطانية عام 1974.
- عدت إلى السودان و افتتحت قسم الطب النفسي في مستشفى كوستي
- مستشفى الطب النفسي في دولة البحرين و افتتحت العيادة النفسية للأطفال
- استشاري للطب النفسي بالصحة المدرسية بأبو ظبي و افتتحت العيادة النفسية للأطفال
- استشاري للطب النفسي بقسم الأمراض العصبية و النفسية بالمستشفى المركزي بأبو ظبي ثم رئيسا للقسم بالمستشفى المركزي و الجزيرة.
- مدير مستشفى الطب النفسي الجديد بمدينة أبو ظبي الطبية.

عضوية الهيئات الطبية
- المجلس الطبي السوداني / جمعية الأطباء السودانيين / الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسانيين بالمملكة المتحدة / الجمعية الأمريكية للأطباء النفسانيين بالولايات المتحدة / شعبة الطب النفسي للأطفال والمراهقين بالكلية الملكية البريطانية / مؤسس لاتحاد الأطباء النفسانيين العرب / الاتحاد العالمي للأطباء النفسانيين / الجمعية الأمريكية لتطوير العلوم (A.A.A.S.) واشنطن يناير 1994 / أكاديمية نيويورك للعلوم ديسمبر 1994 / الاتحاد العالمي للصحة النفسية / تسجيل السيرة الذاتية في موسوعة (WHO'S WHO IN THE WORLD) في الطبعة الثالثة عشرة عام 1996 / اختياري ضمن خمسمائة شخصية عالمية (The Global 500) تم تكريمهم ومنحوا جائزة القرن The New Century Award تقديرا لإسهاماتهم العلمية والاجتماعية والإنسانية في خدمة المجتمع الإنساني وهي عبارة عن شهادة تقدير ودرع تذكاري منقوش الإهداء على تمثال الكرة الأرضية عام 2000 / الاتحاد العالمي للوقاية من الانتحار فيينا النمسا الممثل الإقليمي لدولة الإمارات العربية 1990 / معهد (برايد) لتعليم الأسرة الوقاية من أخطار المخدرات مدينة أتلانتا الولايات المتحدة الأمريكية / الاتحاد الإسلامي للصحة النفسية / اللجنة الوطنية العليا لمكافحة أضرار المخدرات والمسكرات / اللجنة المحلية لوضع الإستراتيجية الوطنية لخفض الطلب على المخدرات / اللجنة الخليجية للصحة النفسية / اللجنة المركزية للصحة النفسية- وزارة الصحة / اتحاد الكتاب والأدباء العرب / مركز الدراسات الأمنية والتدريب- الرياض- المملكة العربية السعودية / نائب رئيس شعبة الطب النفسي- جمعية الإمارات الطبية.
ا
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى