بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أساليب الارشاد النفسي الأربعاء نوفمبر 07, 2018 11:54 amhealth psychologist
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

شاطر
اذهب الى الأسفل
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:10 pm


وضع بافلوف اطارا وقعيا ,يحتوي الاسس الكيفلة بفهم الانسان من خلال المعطيات العقلية والافكرية والنفسية. وقراءة بافلوف ليست الحد النهائي. انها الخطوة الاولى لمزيد المعرفة والتعرف على الحيوان والانسان. والفعل المنعكس الشرطي الذي شرحه بافلوف في كافة ابحاثه يبقى اساس تكيف الحيوان والانسان. ليس هذا فقط ,فقد اكدت الابحاث العيادية التحليلية ,ان المرض النفسي عنده واساس الاضطراب السيكولوجي لديه. هذه العمليات المعقدة الرمزية انما تخضع في تكوينها , وعملها ,وتطورها ,الى مبدا الفعل المنعكس الشرطي. لذا ... كلما نهل القارئ من دراسات بافلوف وتلاميذة كلما اقترب اكثر من فهم عقل الانسان ,وشخصية الانسان ,تكيف ومرض هذا الانسان.

التحميل

Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:12 pm
كتــاب الاسبــوع رقــم 35 بافلوف.... أبحاثه في الجهاز العصبي و التعلم و التدريب و ظواهر أخرى (بمناسبة الذكرى السنوية لميلاد مؤسس المدرسة السلوكية إيفان بافلوف ) المؤلف / عبدالمجيد كركوتلي تلخيص/ نجود بنت سليمان قاسم مراجعة:أ.د. معن عبدالباري قاسم صالح


تحميل الملخص

http://metastead.com/6Ent
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:12 pm
هذا الكتاب من تأليف ا الباحث السوري الدكتور عبدالمجيد كركوتلي من القطر السوري الشقيق
ومتخصص نفسي خريج من جامعة عين شمس بالقاهرة عام 1960 وقدم عدة كتب في مجالات علم
النفس . صدرت الطبعة العربية الاولى في عام 1971 والطبعة الثالثة التي نستعرض منها هذا الكتاب
في عام 1986 م عن مطبعة الهلال – لنسيب طربين و يقع الكتاب في 172 صفحة، من القطاع
المتوسط.
هذا الكتاب يتضمن الإطار الواقعي الذي وضعه بافلوف و الذي يحوي الأسس الكفيلة بفهم الإنسان
من خلال المعطيات الفكرية و النفسية ، و الفعل المنعكس الذي شرحه بافلوف في كافة ابحاثه يبقى
أساس تكيف الحيوان والإنسان. سنحاول بقدر من الاختصار التعرض لفصول الكتاب املين ان تكون
فسحة القراءة من حق الباحثين والمهتمين للتعرف على التفاصيل.
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:13 pm
الفصل الاول: قصة حياة بافلوف وطريقته في البحث العلمي
• حياه بافلوف بدأت منذ عام 1849 من أسره يمارس فيها الوعظ الديني ، درس في كلية
اللاهوت التي تتميز بكفاءة أساتذتها حيث تتميز هذه الكلية عن غيرها بأنها تمنح لطلبة بأنها تختار
مواضيع المعينة للدراسة دون أي ضغط ن ويصف بافلوف هذه النقطة أنها تؤدي إلى التركيز والانتباه
وتثير التأمل ، بعد ذلك تخرج بافلوف من قسم التاريخ الطبيعي كلية العلوم .
2
• بدأت المسيرة العلمية لبافلوف حينما قام ببحث حول الجهاز الهضمي حيث اخترع جهازا
لقياس كمية اللعاب المفرزة، واستحق عليها جائزة نوبل في الفيزيولوجيا سنة 1904 ، وقد درس
العوامل المتدخلة في الهضم ، وأثناء تجاربه على الكلاب لدراسة الاستجابات الغدية (الغدد اللعابية)
لاحظ بافلوف أن هناك استجابة لافراز اللعاب لدى الكلاب حتى قبل أن يقدم لها الطعام، حيث بمجرد
أنها أحست بقدوم عامل المختبر, من هنا بدأ اهتمام بافلوف بدراسة الاستجابات الاشراطية والعمليات
النفسية المتدخلة فيه وعلاقتها بالجهاز العصبي، دون أن يقوم بالنفاذ إليه.
• بحكم أن بافلوف عالم فيزيولوجي، فقد جعل منهج الفيزيولوجيا الصارم المتسم بتجريب
الموضوعية بعيدا عن أي استنباط وإدخال الذات في ذلك، وحيث أن الآراء السائدة آنذاك كانت تذهب
إلى أن اضطرابات الإفرازات وتغييرها تعود إلى تغيرات في نفسية الحيوان، من قبيل أنها خاصة
بأفكاره وانفعالاته وقد كان رد بافلوف أن كل جزء من عملية الهضم خاضع لقوانين طبيعية معينة،
وقابلة للبحث بواسطة الطرق الفيزيولوجية الدقيقة ويضيف أنه ليس هناك لدى الحيوان أي أثر في
العمليات الهضمية لشيء نفسي، بل إن كل شيء يحدد وفقا لقوانين فيزيولوجية معينة، وهو الفعل
المنعكس الشرطي.
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:14 pm
الفصل الثاني : الجهاز العصبي وأراء بافلوف فيه
قامت ابحاث بافلوف على دراسة الفعل المنعكس الشرطي وتميزه عن الفعل المنعكس ودور الجهاز
العصبي في هذا الجهاز مع أن السلوك القائم على أساس الأفعال المنعكسة الشرطهة تتمركز ميكانيكيته
في الجهاز العصبي الذي هو في الواقع أعقد جهاز موجود في الإنسان والحيوان.
مقارنة بافلوف بين الجهاز العصبي للانسان والحيوان ( صحيح أن بافلوف درس الوظائف العصبية
عند الحيوان لكنه كان حذرا من نقلها بشكل مباشر إلى الإنسان ، ويوضح بافلوف وجهة نظره الخاصة
في هذا الموضوع فيقول Sadاذا اعتبر المعلومات التي تم الحصول عليها من الحيوانات الراقيه أو العالية
، ممكنة التطبيق على الإنسان ،فيجب أن يتم هذا بحذر وفحص ثابت لأوجه الشبه الفعلية في نشاط
أجهزه الإنسان والحيوان ويجب أن نفكر كثيرا في القيد الكبير الذي لابد ان نأخذه في اعتبارنا حينما
نحول المعلومات الطبيعية الصحيحة للنشاط العصبي العالي عند الحيوان ). لأن الواقع قد أظهر صحة
تمييز هذا النشاط في الحيوان عنه عند الإنسان و وضع الإنسان في موضع يتعذر قياسه عن بقيه كل
حيوانات الأرض .
إذا تقدم لنا الدراسات الفسيولوجية التي قام بها بافلوف أساسا لتفهم عميق للجهاز العصبي عند
الإنسان مع الحذر البالغ من التعميمات الشاملة .
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:15 pm
الفصل الثالث: الفعل المنعكس الشرطي – مطالعات بافلوف في الظاهرة النفسية
إعتبر بافلوف أن الفعل المنعكس الشرطي هو أساس التعلم والتدريب، والفعل المنعكس الشرطي هو
منطلق بافلوف في جميع تجاربه، ومن خلاله بنى نظريته في العادات والسلوك والتدريب، ولهذا الفعل
مجموعة من المميزات والصفات والآثار ، وهذا الفعل يقتضي الربط بين مثيرين أو أكثر لاستثارة
إجابة معينة ومنتظرة الحدوث .
الفعل المنعكس: هو الرد على تنبيه خارجي استقبله الجهاز العصبي الحاس، الذي ينتقل عبر
العصب الحسي، إلى المركز العصبي ومنه يعود عبر العصب الحركي نحو العضلة فتنتج الحركة.
ويضيف بافلوف أن الدورة العصبية للفعل المنعكس هي من العصب الحسي إلى الجزء الأسفل
للنخاع المستطيل ثم الغدة اللعابية لتفرز اللعاب ذو التركيبة الكيميائية، وهذا ما يسميه بافلوف بالقوس
الانعكاسي ويضيف في تعريف الأفعال المنعكسة بكونها عناصر التكثيف المتواصل أو التوازن، وهي
أفعال لابد منها وهي تمثل رد الفعل الآلي للكائن وهي تولد معه ولها غايتين:
- غاية إيجابية، وتعطي نشاطا معينا.
- غاية سلبية، تقوم بكف نشاط معين.
-
وهي أداة حياة الكائن مع محيطه، وتعد شيئا ثابتا فيه، وتعمل بشكل لا إرادي فتنشط سلوكا معينا
(مثل إفراز اللعاب برؤية الطعام، وتكفه في حالة خوف، عقاب...) وهي تضمن وظائف البحث
عن الطعام وتجنب العوامل المؤذية (النشاط الوقائي) وهذه النشاطات غالبا ما تدعى بالغرائز
والرغبات وتدعى في أوساط النفسانيين بالانفعالات ، في حين أن بافلوف يسميها: المنعكس غير
الشرطي ، و توجد لدى الكائنات بالفطرة ولاغنى عنها وتحدث بشكل محدد. والأفعال المنعكسة لا
تتعدل لدى الحيوانات الدنيا (مثل الفراشة ) كما هو بالنسبة للحيوانات الراقية التي تقوم بتعديل الأفعال
المنعكسة عن طريق التجربة التي تؤثر على هذه الأفعال المنعكسة وأكثر الكائنات التي تقوم بتعديل
الفعل المنعكس هو الإنسان . وتمتازالافعال المنعكسة بمجموعة من المميزات وهي:
- اتصال عصبي مستمر.
- اتصال عصبي غير مشروط.
- انعكاس فطري.
- موجود في كل أفراد النوع.
- يعمل ويقوم بالاتصال عندما يكون المح صحيا وسليما.
شروط حدوث (الفعل المنعكس الشرطي):
1. من أجل حدوث الإشراط الكلاسيكي وظهور استجابة إشراطية لدى الكائن، يجب ضبط
شروط التجربة واستبعاد كل ما يمكن أن يشوش على التجربة ونتائجها (صوت، ضجيج، رائحة، شيء
يجذب النظر...).
2. أثناء التجربة يجب مراعاة الوقت المثالي بين المنبه الشرطي والمثير غير الشرطي، وقد حدد
بافلوف هذا الوقت في ربع ونص ثانية ولا يجب أن يزيد هذا الزمن كثيرا أو يقصر كثيرا، وهو
الزمن المثالي ليقع الربط بين المثيرين الشرطي والطبيعي.
3. ضرورة تسبيق المثير الشرطي ( الجرس)على المثير الغير شرطي (مسحوق اللحم
/الحامض.) من أجل حدوث الاستجابة عن طريق التكرار (أي بعد ربط المثيرين). وفي حالة العكس
يخفق الرباط الشرطي في التكون بين المثيرين فتنعدم الاستجابة الإشراطية.
4. الانطفاء: وفي حالة العكس يخفق الرباط الشرطي في التكون بين المثيرين فتنعدم الاستجابة
الشرطية، ومع تكرار المثير الشرطي دون إرفاقه بالمثير غير الشرطي (المثير غير الشرطي =
الحامض) يحدث ما يسميه بافلوف : "الانطفاء" ويمكن حدوثه أيضا في حالة وقوع ضجيج أو تشويش
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:15 pm
في ظروف التجربة أو حدوث صوت قوي على سبيل المثال. وقد ميز بافلوف بين نوعين من
الانطفاء:
- انطفاء داخلي: ينتج عن غياب تقديم المثير غير الشرطي (الطبيعي = الطعام).
- انطفاء خارجي: ينتج عن تشويش في ظروف التجربة خصوصا في المحيط أثناء التجربة
(ويمكن أن يحدث بشكل فجائي، كصدور صوت غريب،
والانطفاء لا يعني هدم الرباط الشرطي ولكنه يعني كمونه، حيث يمكن أن يعمل من جديد بإحيائه
تحت ظروف تجريبية خاصة، كأن يتم تكرار الربط والتعود بين المثير الغير شرطي والشرطي، وترك
الحيوان يستريح قليلا من توتر التجارب السابقة فتظهر الاستجابة الشرطية من جديد.
5. التعميم: وتقتضي الاستجابة الإشراطية أيضا عملية التعميم، وهي عملية تعميم المنبه أو
المثير الشرطي، حيث يستجيب الحيوان لمثير شرطي غير المثير الشرطي الأصلي الذي ربط مباشرة
بالمثير الطبيعي في المرة الأولى، إلا أن المثير الشرطي الثاني يكون شبيها بالمثير الشرطي الأول
(مثلا: في حالة الجرس، يكون صوت الجرس الجديد شبيها بصوت الجرس الأول) وهكذا نقوم بتغيير
نبرة الجرس أو شكل المثير مع إمكانية حذف المثير الشرطي الأولي، وفي كل مرة فتكون لدينا نفس
الاستجابة لمثيرات متعددة، وهذا هو التعميم. ويمكن حذف المثير الأولي عن طريق عملية التضاد أو
ما يسميه بافلوف بعملية التمييز الشرطي وهي كما بيناها.
6. وقد اتضح لبافلوف أيضا أن هناك فروق فردية بين الكائنات (حيوانات التجربة) في القدرة
على تكوين استجابة شرطية (في بعض الحالات تطلب منه الأمر 10 محاولات، وفي البعض الآخر
وصل إلى 50 محاولة لتكوين استجابة شرطية)
صفات (الفعل المنعكس الشرطي) ومميزاته:
لقد تحاشى بافلوف الحديث في بادئ الأمر عن تجاربه ونتائجها إلى أن تمكن من دراستها بشكل
جيد، وبعد أن قام بتعميمها وتطويرها على مختلف المستويات، ليعطينا صفات ومميزات الفعل
المنعكس الشرطي أو صفات ومميزات الاستجابة الاشراطية والتي تتلخص فيما يلي:
1. أن مكان الأفعال المنعكسة الشرطية في النصفين الكرويين المخيين على مستوى القشرة
المخية (اللحاء)، وتحدث بشكل مستمر سواء لدى الإنسان أو الحيوان فيما يتعلق بحياتهم الفردية، والتي
يلعب فيها الجهاز العصبي الدور الساسي والرابط.
2. يتكون الفعل المنعكس الشرطي خلال حياة الكائن نفسه لا تخضع الأفعال المنعكسة الشرطية
للقوانين الوراثية ولا تنتقل عبرها، وهي تتكون وفق الشروط الخارجية للبيئية والظروف المحيطة،
وهي تتم بشكل فردي ولا تحتكم للجنس أو النوع .
3. إن الفعل المنعكس الشرطي يخضع لقابلية التغيير حيث يتأثر بالمحيط والمثيرات التي
يتعرض لها الكائن وقت حدوث الفعل، فيمكن أن ينحل الفعل الذي تشكل في ظروف معينة إذا توفرت
ظروف مغايرة ومحددة، وإن عرفنا هذه الأخيرة تمكننا من تنظيم سلوك الكائن، خصوصا فيما يتعلق
بالتعلم والتدريب.
4. لا يتطلب الفعل المنعكس الشرطي لايجاده أي منبهات او أي مجال استقبال معين تؤثر فيه
هذه المنبهات أي بعكس الفعل المنعكس حيث يتطلب هذا مثيرا خاصا واداة استقبال خاصة اما الفعل
المنعكس الشرطي فيمكن ايجاده وفقا لما نريده لأنه لا يتطلب عضوا حسيا معيننا .
انطفاء خارجي: ينتج عن
تشويش في ظروف التجربة
خصوصا في المحيط أثناء
التجربة (ويمكن أن يحدث
بشكل فجائي، كصدور صوت
غريب
الانطفاء لا يعني هدم الرباط
الشرطي ولكنه يعني كمونه،
حيث يمكن أن يعمل من
جديد بإحيائه تحت ظروف
تجريبية خاصة
التعميم: وتقتضي الاستجابة
الإشراطية أيضا عملية
التعميم، وهي عملية تعميم
المنبه أو المثير الشرطي،
حيث يستجيب الحيوان لمثير
شرطي غير المثير الشرطي
الأصلي الذي ربط مباشرة
بالمثير الطبيعي في المرة
الأولى
أن هناك فروق فردية بين
الكائنات (حيوانات التجربة)
في القدرة على تكوين
استجابة شرطية
أن مكان الأفعال المنعكسة
الشرطية في النصفين
الكرويين المخيين على
مستوى القشرة المخية
(اللحاء)، وتحدث بشكل
مستمر سواء لدى الإنسان أو
الحيوان
يتكون الفعل المنعكس
الشرطي خلال حياة الكائن
نفسه لا تخضع الأفعال
المنعكسة الشرطية للقوانين
5
5. يعد الفعل المنعكس الشرطي أساس التكيف التدريجي مع مختلف الظروف الخارجية المتغيرة،
وهو أرقى أنواع التأقلم مع الوسط والبيئة وما يجعله كذلك هو إمكانية اختفائه وظهوره من جديد، حيث
تعمل قوانين الإشراط الكلاسيكي في توافق مع القوانين الطبيعية التي تعتمد على الظروف الخارجية
التي يعيش فيها الكائن.
6. الفعل المنعكس الشرطي يجعل العلاقة بين الكائن والمحيط علاقة أكثر تعقيدا ودقة وتحديدا،
وكونه أساس العادات والتعلمات والسلوك المنظم كله لدى الانسان.
7. يقول بافلوف: "إن تربيتنا وتدريبنا وكل أشكال ضبط النفس وعاداتنا المختلفة ماهي بوضوح
سوى سلسلة من الأفعال المنعكسة شرطيا. خصوصا في مرحلة الطفولة حيث يحكم الاشراط تعلمات
الطفل التي قد تستمر دون تعديل، ولكن غالبا ما يطالها التعديل بشكل تدريجي جراء تغيرات البيئة،
ويعد جزء كبير من الحياة الانسانية عبارة عن السير دون وعي وراء أنماط من الأفعال الشرطية
المنعكسة التي سبق اكتسابها ".
8. نميز بين الإشراط الكلاسيكي عند الإنسان والحيوان، حيث يتميز الانسان بنوعية وعمق
ورقي النشاط العصبي لديه، حيث يحكم هذا الإشراط لدى الحيوان نوع من المنبهات والمثيرات
الخارجية (الإشارات) التي تثير مباشرة الأعضاء الحسية للحيوان (أذن، عين، أنف، جلد....). أما لدى
الانسان فقد تمكن من تطوير نظام رمزي معقد من خلال التطور الاجتماعي والاتصال الشفهي بين
أفراد الجنس الانساني، حيث يمكن الحصول على فعل منعكس شرطي لدى الانسان من خلال التنبيه
والإثارة الرمزية (كلمات، جمل مشحونة عاطفيا وشعوريا...) والتي أضحت تلعب دور المثيرات
الشرطية وأخذت مكان الظاهرة الخارجية.
مقارنة الفعل المنعكس - الفعل المنعكس الشرطي:
يعد الفرق بين الفعل المنعكس الشرطي (مثير شرطي - استجابة إشراطية) وبين الفعل المنعكس
(مثير طبيعي - استجابة طبيعية)،لا يكمن في ميكانيزماتهما، بل في تكوينهما، ففي حالة الفعل المنعكس
يكون الممر العصبي جاهزا منذ الولادة بشكل فطري و وراثي، في حين أن حالة الفعل المنعكس
الشرطي ليست له بنية عصبية جاهزة بل يتوجب على الكائن إحداثها عن طريق التعلم والتدريب.
والفعل المنعكس الشرطي لا تكون بنيته العصبية جاهزة ولا مكتملة بل تتعدل وتتطور في كل مرة
لتصل الجاهزية وليس الاكتمال، بالتالي فهو عبارة عن خلق ميكانيزم جديد عن طريق تزامن منبه
مثير. ويميز بافلوف بينهما بمجموعة من الفروق ومنها أساسا:
1. مكان الفعل المنعكس العصبية تحت القشرة المخية (تحت اللحاء) مسؤولة عن الفعل المنعكس،
والقشرة المخية (أو اللحاء) مسؤولة عن الفعل المنعكس الشرطي.
2. يعد الفعل المنعكس فعلا فطريا موروثا (تحكمه الوراثة)، في حين أن الفعل المنعكس الشرطي
يتم بناؤه بالاكتساب بعد الولادة (تحكمه الظروف البيئية المحيطة بالكائن).
3. الفعل المنعكس هو اتصال عصبي غير مشروط بظروف معينة، مقابل الفعل المنعكس
الشرطي الذي يتطلب اتصالا عصبيا بتأثير ظروف خاصة.
4. الفعل المنعكس وظيفته تأمين النشاط الغذائي، الوقائي، دافع البقاء الغريزي...
الفعل المنعكس الشرطي تأسيس العادات والتعلم وضبط النفس، أي التكيف والتأقلم.
5. الفعل المنعكس فعل فطري وراثي لا يمكن تعديله وتطويره. والعكس في حالة الفعل المنعكس
الشرطي الذي يمكن تطويره وإطفاءه كذلك .
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:16 pm
الفصل الرابع : النوم – النوام –الكف –الاثارة
عرف بافلوف الكف بأنه تعطيل الفعل المنعكس الشرطي وليس الغائه وان وظيفه الكف هي الراحة
الفيزولوجية للاعصاب والخلايا العصبية وتحميها من الاثارة الزائدة عن الحد والمسببة للارهاق،
وذكر بافلوف أن هناك نوعين من الكف الخارجي غير الشرطي ( الاطفاء الخارجي ) والكف الداخلي
( الاطفاء الداخلي)، وذكر بافلوف ان الكف الداخلي يرجع إلى بعض الخصائص الطبيعية والكيميائية
التي تعوق ظهور الاستجابة اما الكف الخارجي الشرطي ترجع إلى عدم ظهور الاستجابة الشرطية كليا
أو ضعفها نتيجة لوجود أي شيء غير متوقع كظهور ضوء أو سماع صوت اخر في الموقف
التجريبي.
حيث ان الكف يقتصر على تعطيل Hypnosis ولقد وضح بافلوف علاقة الكف بالنوم والنوام
المنطقه وليس الغائها عندما يكون الكف كلي في كلى الجزئين من المخ(الايسر والايمن) في القشرة
المخية(اللحاء) يحصل النوم او يؤدي الى النوم اما اذا كان الكف جزئي يحصل في اجزاء محدده من
النصفين الكرويين .
كما وجد بافلوف علاقة بين الكف والاثارة حيث أن الاثارة عكس الكف بمعنى أن الكف تعطيل
فعل بينما الاثارة بمعناها العام تودي إلى ازالة العطالة واذا كان الكف هو وصول تأثيرات معطلة
من المحيط إلى اللحاء ، بينما الاثارة وصول تنبيه من المحيط إلى اللحاء يدفعه إلى حالة من النشاط
.وقد وجد بافلوف علاقة بين العمليتين الكف و الاثارة .
- إذا اتت الإثارة إلى خلايا مركز الفعل المنعكس متزامنة مع تنبيه اخر شامل اللحاء فإن هذه
الإثارة تبقى ايجابية.
- أن عمليات الكف تنتشر تحت ظروف معينة من النقطة التي نشأت منها وأن الحقائق المنتجة
من هذه العلاقة سهلة في الواقع ولكن إذا انتشرت عمليات الإثارة من نقطة واحدة وانتشرت عمليات
الكف من نقطة أخرى فإنهما يحدان بعضهما البعض وتقيد الواحدة الأخرى ، بمساحة معينة بلا حدود
محددة.
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:17 pm
الفصل الخامس: آراء با فلوف في الأمراض النفسية والعقلية
يقول بافلوف أن ظروفا معينة إذا حدثت، وتمكنت من خلق الصراع بين الإثارة والكف داخل
الجهاز العصبي، فإنها تؤدي إلى تشويش حالته العادية، ما يجعل الحالة المرضية النفسية تظهر بشكل
جلي واضح قد تدوم لعدة أيام أو لأشهر أو لسنوات، وقد تبقى طيلة الحياة.
ومن خلال دراسة بافلوف للمنعكسات الشرطية توصل إلى تفسير فيزيولوجي للظواهر النفسية
المرضية وعلى أساسها سيبنى العلاج. وقد بدأت التجربة بإعطاء مثيرات متعددة ومختلفة جعلت الكلب
غير قادر على التركيز ، في حين أنه يلتفت إليها جميعا، إلا أن الكلب اختار موضع جانبي لمنبه
ضعيف الحدة فركن إليه بعدما توترت أعصابه باستجابات مختلفة للعديد من المثيرات، حيث لعق
المصباح كمثير شرطي للطعام، وكذا لعق الهواء كمثير شرطي صوتي مرتبط بالطعام، بالتالي أصيب
بالعصاب التجريبي فبقي مدة 18 شهرا قابعا في مكان المثير الضعيف، إلى أن تدخل بافلوف عن
لتهدئة الكلب حيث تمت إثارته بمنبهات شرطية أخرى لتجاوز (bromides) " طريق مادة "بروميد
العصاب وينسى المثير.
قدم العالم بافلوف وجهه نظره في طبيعة وأنماط الجهاز العصبي بعد أبحاث امتدت لأعوام ورأى
أنها أربعة امزجة أساسية تقترب في مثيلاتها في الإنسان :
يمكن الحصول على فعل
منعكس شرطي لدى الانسان
من خلال التنبيه والإثارة
الرمزية (كلمات، جمل
مشحونة عاطفيا وشعوريا...)
والتي أضحت تلعب دور
المثيرات الشرطية وأخذت
مكان الظاهرة الخارجية.
يعد الفرق بين الفعل
المنعكس الشرطي (مثير
شرطي - استجابة إشراطية)
وبين الفعل المنعكس (مثير
طبيعي - استجابة طبيعية)،لا
يكمن في ميكانيزماتهما
في حالة الفعل المنعكس
يكون الممر العصبي جاهزا
منذ الولادة بشكل فطري و
وراثي
الفعل المنعكس الشرطي لا
تكون بنيته العصبية جاهزة
ولا مكتملة بل تتعدل وتتطور
في كل مرة لتصل الجاهزية
وليس الاكتمال، بالتالي فهو
عبارة عن خلق ميكانيزم
جديد عن طريق تزامن منبه
مثير
مكان الفعل المنعكس
العصبية تحت القشرة المخية
(تحت اللحاء) مسؤولة عن
الفعل المنعكس، والقشرة
المخية (أو اللحاء) مسؤولة عن
الفعل المنعكس الشرطي
يعد الفعل المنعكس فعلا
فطريا موروثا (تحكمه
الوراثة)، في حين أن الفعل
المنعكس الشرطي يتم بناؤه
بالاكتساب بعد الولادة
7
1. الدموي إذا تعرض إلى مثيرات خارجية فإنه يخضع للسيطرة رغم أنه في بعض الأحيان
عدواني.
2. الغضوب إذا تعرض للمثيرات الخارجية فإنه يتحول إلى درجة كبيرة من الوحشية ويحدث له
رده فعل تجعله غير قابل للانقياد.
3. البارد البلغمي ( اللمفاوي ) إذا تعرض إلى المثيرات الخارجية فانه يقابلها بالسلبية الزائدة
أو الكبت بدلا من ردة الفعل العدواني .
4. الكئيب ( السوداوي ) إذا تعرض إلى المثيرات الخارجية فإنه يقابلها بنفس الأسلوب الذي
سلك به اللمفاوي مع زيادة السلبية والكبت.
وذكر بافلوف أن الوراثة والبيئة لها أثر كبير في ردود أفعال كل من الانسان والحيوان بمعنى:
أن ردود أفعال لا تتوقف للمؤثرات العادية على كيانه الموروث فقط بالإضافة إلى المؤثرات البيئية
التي يتعرض لها وهذه المؤثرات تغير تفاصيل سلوكه فقط ولكن لا يتغير النمط العصبي لكن ليس في
تبديله بل في تغيير أثارة ، بمعنى تبديل السلوك الذي يقوم به الإنسان والحيوان .
العصاب هو قوة المثير المفرطة على فرد له نظام عصبي ضعيف، حيث يخضع للسيطرة ويتولد
عنده عصاب خاص، والعصاب ميكانيزم دفاعي لضعف الجهاز العصبي ضد مثير خارجي قوي
وموقف متميز بالتوتر. والعصاب هو نتيجة اختلاط المثيرات المعقدة حيث يصبح الفرد غير متأكد مما
سيحدث له، حيث أن نمط العصاب رهين بنمط الجهاز العصبي والظروف المحيطة به وطبيعتها.
الذهان ويعرفه بافلوف على أنه مرض عقلي، وهو عبارة عن اضطراب بنائي وظيفي في أنسجة
المخ، حيث يعتبر بافلوف الذهان عبارة عن تشويش عصبي حاد ومعقد وشديد للنصفين الكرويين
المخيين عكس ما ذهب إليه العلماء الآخرين في قول أن العصاب مرض نفسي والذهان مرض عقلي
مرتبط بتخريب طال النصفين الكرويين المخيين، فيقول بافلوف أن هذين المرضين لهما نفس الصيغة
العصبية، إلا أنها تختلف في حدتها، ففي حالة العصاب هو تشويش عصبي للنصفين الكرويين المخيين
ويتميز بكونه تشويشا خفيفا، وهذا عكس الذهان الذي يكون تشويشا قويا وشديدا.
Admin
عدد المساهمات : 4691
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

رد: بافلوف ابحاثه في الجهاز العصبي والتعلم والتدريب وظواهر اخرى

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 9:17 pm
الفصل السادس: أراء بافلوف في علم النفس
وضح بافلوف المجموعة الفيزيولوجيه الجديدة التي شرحت دور التفهم المادي للظواهر المعقدة في
حياة الإنسان العقلية وأهمية المنعكسات الشرطية التي سبق واكتشفها في فهم علم النفس فموقفه من
فيزولوجية النشاط العصبي هو موقفه من علم النفس و وضح ذلك حيث أنه قال (الصلة بين علم النفس
والنشاط العصبي العالي صلة متشابهة حيث يظهر هذا النشاط في صورة خاصة والقوانين التي تتحكم
في النشاط العصبي العالي تلعب دورا هاما في شرح النشاط العقلي وعلى كل حال فإنها لم تعالج
معالجه كاملة وهي نفسها قوانين علم النفس).
والعديد من العلماء الذين ايدوا أراء بافلوف واكدوا على انجازاته حيث قالوا كلما كثرت دراسة
عالم فيزيولوجيا النشاط العصبي للنشاط العقلي الإنساني كلما اقتنع أكثر بأن مفهوم المنعكس الشرطي
كمفهوم فيزيولوجي عام يجب ان يستمر ليصل على الحقائق الجديدة.
تبلورت أراء بافلوف في علم النفس بالصيغة التالية لقد وقف من علم النفس موقفا موضعيا واعتبر
هذا العلم قائما على أساس فيزيولوجيا النشاط العصبي العالي لن يكون هناك دراسة نفسية صحيحة
ومنها تم تعريف علم النفس المادي الحديث بأنه العلم الذي يدرس العقل والقدرة الموجودة في المخ التي
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى