لشراء كتب مكتبة الانجلو المصرية التي حذفت روابطها https://www.anglo-egyptian.com/ar/
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
كتاب شيلي تايلرالسبت نوفمبر 25, 2017 10:24 pmزائر
استشارة نفسيةالجمعة يونيو 09, 2017 5:33 pmالهادي حامد
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

شاطر
اذهب الى الأسفل
Admin
عدد المساهمات : 4368
تاريخ التسجيل : 11/10/2012
العمر : 36
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://psycho.sudanforums.net

الاضطرابات النفسية والجسمية للمسنين

في الإثنين مايو 20, 2013 6:11 pm
يسعى هذا البحث إلى تحقيق الأهداف التالية :
1 التعرف على الأمراض البدنية أكثر انتشارا بين المسنين والفروق
بين الجنسين فيها.
2 التعرف على الاضطرابات النفسية أكثر انتشارا لدى المسنين
والفروق بين الجنسين فيها.
اهمية
يكتسي هذا البحث أهمية مما يلي :
1 أنه يتناول شريحة هامة من المجتمع وهم فئة المسنين.
2 أنه البحث الأول في علم الباحث الذي يتناول الأمراض البدنية
والنفسية لدى المسنين في الجزائر.
3 أنه يتناول فئة المسنين المحرومين من أسرهم والذين يعيشون في
أنه يتناول فئة المسنين المحرومين من أسرهم والذين يعيشون في
مركز الإيواء.
4 أنه سوف يتوصل إلى نتائج تفيد في فهم حالات المسنين غير
الماكثين مع أسرهم.
5 سوف يوفر للباحثين فرصا لتناول جوانب أخرى من حياة المسنين
بصفة عامة
: الشيخوخة لغويا مشتقة من فعل شا َ خ 2.
الإنسان شيخا وشيخوخة. والشيخ هو من أدرك الشيخوخة وهي غالبا عند
الخمسين, وهو فوق الكهل ودون الهرم. وهو ذو المكانة من علم أو فضل
أو رئاسة. ويقولون أس  ن الشياخة, يعني منصب الشيخ وموضع ممارسة
سلطته. ويقال هرم الرجل هرما: أي بلغ أقصى الكبر. وضعف فهو هرم.
.(10 , فالهرم هو كبر السن. (في: عبد اللطيف محمد خليفة, 1991

مركز الإيواء.
4 أنه سوف يتوصل إلى نتائج تفيد في فهم حالات المسنين غير
الماكثين مع أسرهم.
5 سوف يوفر للباحثين فرصا لتناول جوانب أخرى من حياة المسنين
بصفة عامة.
: يستخدم الباحثون أحيانا مفهوم 
ى ا

م ا  ب
على أنهما مترادفان ويشيران Aging الشيخوخة وأحيانا مفهوم التقدم في العمر
إلى نفس المعنى. ويشار ضمن مفهوم التقدم في العمر إلى عدة أعمار وه ي:
العمر الزمني, العمر البيولوجي, العمر السيكولوجي, والعمر الاجتماعي.
وتم تقسيم الشيخوخة على هذا :Chronological Age 
ا 
1 ا
الأساس إلى أربعة مستويات:
المستوى الأول: ويسمى فترة ما قبل التقاعد ويمتد من 55 إلى 65 سنة.
المستوى الثاني: ويسمى فترة التقاعد 65 سنة فأكثر.
وتمتد من 70 سنة فأكثر. Old Age المستوى الثالث: فترة التقدم في العمر
المستوى الرابع: فترة الشيخوخة والعجز التام والمرض والوفاة والتي تمتد
إلى غاية 110 سنوات فأكثر.
وظهر اختلاف بين الباحثين حول تحديد السن التي تبدأ منها
الشيخوخة. وهناك من حددها في البداية بين 55 و 65 سنة. إلا أن تقدم
وسائل المعيشة الحديثة وارتفاع الخدمات الصحية أصبح سن 55 سنة غير
مقبول كسن بدء الشيخوخة. وأصبح الاتفاق شبه عام على أن سن بدء
.( 11 12 , الشيخوخة هو سن الستين. (عبد اللطيف محمد خليفة, 1991
ويستخدم في تحديد الشيخوخة :Biological Age  

ا 
2 ا
العضوية. وهو مقياس وصفي يقوم على أساس المعطيات البيولوجية لكل
مرحلة مثل معدل الأيض, ومعدل نشاط الغدد الصماء, وقوة دفع الدم,
والتغيرات العصبية.
ويقاس بأداء الأدوار الاجتماعية :Social Age 3 العمر الاجتماعي
وعلاقات الفرد ومدى توافقه الاجتماعي.
ويستخدم هذا العمر في تحديد :Psychological Age #
الشيخوخة النفسية. وهو مقياس وصفي يقوم على مجموعة من الخصائص
النفسية والتغيرات في سلوك الفرد ومشاعره وأفكاره. (عبد اللطيف محمد
إن الشيخوخة كمرحلة عمرية من مراحل النمو لها مظاهرها البيولوجية
والنفسية والاجتماعية. فهي الفترة التي يحدث خلالها ضعف وانهيار في
الجسم واضطراب في الوظائف العقلية. ويصبح الفرد أقل كفاءة, وليس له
دور محدد, ومنسحب اجتماعيا, وسيئ التوافق, ومنخفض الدافعية, وغير
ذلك من التغيرات.
 #
ا  - درا = : ر; :  95
وهو أحد علماء النفس البارزين W. Schaie يشير وارنر شايي 1970
في " علم نفس النمو مدى الحياة " إلى أن كثيرا من سيكولوجي النمو
يهتمون بالأطفال وليس بقضايا النمو الإنساني. (ليدفورد ج. بيسكو ف,
16 17 ). فمعظم الدراسات والمؤلفات التي تناولت سيكولوجية ,1975
النمو, لا تتعدى الاهتمام بمرحلتي الطفولة والمراهقة. إلا أنه بعد الحرب
العالمية الثانية بدأ الاهتمام بمراحل النمو ما بعد المراهقة, وبدأت الدراسات
حول الشيخوخة تنمو بسرعة. فتم إنجاز حوالي 206 أطروحة حول
الشيخوخة بين عامي 1939 1969 رغم أن هذا الرقم يعد ضئيلا جدا
مقارنة بما ينجز من أطروحات حول المراحل الأولى من عمر الإنسا ن.
. كما توفر حوالي 2000 مرجع حول الشيخوخة بين عامي 1963 1969
.Geropsychology مما يعني نمو هذه الدراسات حول علم نفس الشيخوخة
.(17 , (ليدفورد ج. بيسكوف, 1975
وتذكر المراجع المهتمة بسيكولوجية الشيخوخة, أن الاهتمام بدراس ة
الشيخوخة بدأ منذ عصر فلاسفة الإغري ق, أين بحث هيبوقراط
375 ق. م) في أمراض الشيخوخة. وقدم إسهامات  460 ) Hippocrates
جيدة في فهم الظروف الصحية في مرحلة التقدم ف ي العم ر. فنصح
بالاعتدال في الغذاء, وبالتمرينات البدنية بغرض التعمير. ووصف عددا من
أمراض الشيخوخة, مثل المياه الزرقاء وفقدان السمع والتهاب المفاصل
.(399 , والأرق. (عزة عبد الكريم مبروك, 2002
الذي عاش في القرن الأول Cicero ويعد الخطيب الروماني سيشرون
قبل الميلاد, أول من اهتم بالخواص السلوكية للكبار والأعمال المناسبة لهم.
وترجمت رسالته إلى اللغة الإنجليزية عام 1959 . كما اهتم العرب بدراسة
الكبار, فكتب أبو حاتم السجستاني رسالته عن المعمرين سنة 865 ميلادية.
.(336 , (فؤاد البهي السيد, 1975
وتذكر المراجع في هذا المجال أن الكتابات عن الشيخوخة بدأت عام
وبعض المفكرين. واستمرت حتى عام Franklin 1700 على يد فرانكلين
كتابا بعنوان " طبيعة الإنسان وتطور Quetelet 1838 حيث نشر كويتليت
قدراته ". عرض فيه لبعض السمات الإنسانية وإمكاناتها وحدودها, كما
تضمن معلومات هامة عن علم نفس المسنين. وطبق المنهج المستعرض
جهود سابقيه F. Galton لدراسة النمو. وفي عام 1884 تابع فرانسيس جالتو
فقام بقياس عدد من الخصائص والسمات على عينة من 9337 من الذكور
والإناث في لندن, تتدرج أعمارهم من 5 إلى 80 سنة, مبرهنا على أن
كثيرا من الخصائص البشرية تظهر فروقا مع تقدم العمر.
وفي بداية القرن العشرين بدأ الاهتمام بالمسنين يظهر جليا في الولايات
المتحدة الأمريكية. فأسهم باحثون في الطب وعلم النفس وعلم الاجتماع في جذب
اهتمام المجتمع إلى الشيخوخة كمشكلة اجتماعية. وظهرت إثر ذلك دراسات طبية
ونفسية وبيولوجية, تؤكد على الحدود التي يمليها السن الكبير على الجوانب
الجسمية والصحية والعقلية للمسن. كما أخذ المصلحون الاجتماعيون يبحثون
مشكلات الفقر لدى المسنين وحاجاتهم إلى الضمان الاجتماعي.
وفي عام 1908 بدأ عدد من الباحثين يدرسون مظاهر مختلفة للمسنين.
وظهرت مؤلفات في المجال من بينها كتاب " مشكلات العمر ". وكتاب "
G. H. وصدر كتاب ج. ح. هول .Minot النمو والموت " لمؤلفهما مينوط
بعنوان: " الشيخوخة: النصف الآخر من الحياة " عام 1922 , الذي
اهتم بسن التقاعد. وكان بداية حقيقية للدراسات البيولوجية والنفسية
الخاصة بالكبار. وكان له أثر كبير على الأوربيين, فنشأت حلقات الدراسة
الخاصة بسيكولوجية الكبار ابتداء من سنة 1933 . وصدر في نفس السنة
وفي عام 1939 ظهر .Cowdry كتاب : تصلب الشرايين لمؤلفه كودري
Problems of كتاب آخر لنفس المؤلف بعنوان: " مشكلات كبار السن
وفي عام ." Gerontology   ورد فيه مصطلح " علم ا " Aging
1941 عقد مؤتمر المؤسسة القومية للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية
نوقشت فيه موضوعات مرتبطة بالشيخوخة, مثل أهمية الطب النفسي
للمسنين وعلاقته بمشكلات الصحة العامة, والتغيرات العقلية عبر العمر,
والجوانب الاجتماعية للمسنين.
وظهر الاهتمام الطبي والنفسي والاجتماعي بال مسني ن, فتوالت
الدراسات من قبل الباحثين والجمعيات العلمية والجامعات خاصة في
أمريكا, سواء في مجال التوافق والاضطرابات والعجز, أو في مجال
القدرات الإنسانية ومظاهر التغير في الأداء لدى المسنين, أو في مجال
احتياجات المسنين إلى الرعاية.
وتم دفع هذا النشاط العلمي بصدور دوريات علمية متخصصة في نشر
البحوث حول الشيخوخة. فصدرت أول دورية علمية في الولايات المتحدة
Journal of الأمريكية عام 1945 وهي مجلة علم الشيخوخة
نشر حوالي 60 ألف بحث حول المسنين بين عامي 1959 .Gerontology
و 1975 . وفي أوربا صدرت مجلة عن المسنين عام 1956 . ثم أنشئت
جمعية دولية عن المسنين. وتوالى إجراء البحوث وإصدار الكتب عن
المسنين والشيخوخة, مثل كتاب " الشيخوخة والسلوك " لمؤلفه بوتواينك
عام 1973 . وكتاب " الشيخوخة في الثمانينات: قضايا نفسية " Botwinick
عام 1980 . وكتاب " صور الشيخوخة " لمؤلفيه Poon لمؤلفه بون
عام 1995 . الذي نبه Featherstone & Wernineck فيثرستون, ويرنينك
إلى أهمية دراسة الشيخوخة في ثقافات مختلفة. والمسلمة الرئيسية فيه أن
العمر والشيخوخة كمفهومين يتحدد معناهما اجتماعيا وثقافيا على الرغم
من ارتباطهما بالظاهرة البيولوجية. كما أن العمر الاجتماعي, إنما هو
مفهوم نسبي يختلف في محيط الثقافات المختلفة. (محمد المصيلحي سالم,
4 5). (ليدفورد ج. , 307 308 ) (عبد اللطيف محمد خليفة, 1991 ,1997
.(7 , 45 ) (محمد شحاتة ربيع, 1988 , بيسكوف, 1975
تعد الحالة الصحية للمسنين من الموضوعات التي تم الاهتمام بها من
قبل الأطباء والجمعيات العلمية وجمعيات رعاية المسنين على مختلف
المجتمعات, لما لهذه الشريحة من المجتمع من حق في الرعاية والاهتمام.
وتشير البحوث المتخصصة إلى أن أعداد المسنين يتزايد مما يترتب عليه
الزيادة في المطالب التي تتعلق بالرعاية الصحية والاجتماعية لهم.
ونظرا للضعف الذي يصيب المسنين, فإنهم يصابون بكثير من
الأمراض المزمنة, إذا ما قورنوا بغيرهم في مختلف الأعمار الأخر ى.
وعادة ما يكونون عرضة لنوع أو أكثر منها, مما يستلزم وجود رعاية
طبية مستمرة لهم.
ويشير مفهوم الصحة في مجال الرعاية الصحية لدى المسنين إلى
جانبين: الأول, ويتعلق بغياب أو وجود الأمراض, فالأمراض لها جوانب
شخصية غير محببة, فهي مؤلمة للفرد وتعوقه عن استخدام قدراته لأداء
الأدوار الاجتماعية المتوقعة منه, وخاصة الأمراض المزمن ة. الثان ي,
ويتعلق بدرجة الصعوبة الوظيفية. فالنشاطات التي تتعلق بمهام الحياة
اليومية التي يقوم بها الفرد, أو التي يعتقد أنه يستطيع القيام بها, تعد مؤشرا
مهما في تحديد ما سوف تصبح عليه حالته الصحية في المستقبل. (عزة
.( 398 399 , عبد الكريم مبروك, 2002
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى